عباس وبيريز يلتقيان في الفاتيكان قريبا   
الجمعة 1435/8/1 هـ - الموافق 30/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

أعلن الفاتيكان الخميس أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونظيره الإسرائيلي شمعون بيريز سيلتقيان البابا فرانشيسكو مطلع الشهر المقبل للصلاة معا من أجل السلام، وذلك بمبادرة من قبل البابا خلال زيارته للأراضي المقدسة في فلسطين الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيدير لومباردي في بيان إن "لقاء الصلاة من أجل السلام بين الزعيمين سيجري الأحد 8 يونيو/حزيران المقبل بعد الظهر في الفاتيكان"، مؤكدا أن الطرفين وافقا على هذا التاريخ.

وكان البابا فرانشيسكو دعا في ختام قداس ببيت لحم الأحد الماضي بيريز وعباس للذهاب إلى الفاتيكان للصلاة معه من أجل السلام.

وقال البابا -الذي وجه الدعوة بشكل مفاجئ- إن "بناء السلام صعب، لكن العيش بدون سلام عذاب.. جميع رجال ونساء هذه الأرض والعالم كله يطلبون منا أن نرفع أمام الله تطلعهم المتّقد نحو السلام".

ولكن البابا أكد خلال مؤتمر صحفي عقده على متن الطائرة التي عادت به إلى روما، أن مبادرته لا تنطوي بأي شكل من الأشكال على "وساطة"، ولكنه أعرب عن أمله بأن يساعد هذا اللقاء والصلاة في خلق مناخ يسهم في استئناف محادثات السلام المتعثرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأضاف أن حاخاما يهوديا ومسؤولا إسلاميا سيكونان حاضرين، ولكنه لم يعط تفاصيل في هذا الشأن.

وبينما أعلن الرئيس الفلسطيني على الفور موافقته، تأخر بيريز -الذي تنتهي ولايته في غضون أسابيع وتربطه علاقة صداقة بالحبر الأعظم- في الموافقة على الموعد المقترح.

ويصادف يوم الأحد المقترح ثالث أهم أعياد الكنيسة بعد عيدي الفصح والميلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة