طالبان تقتل جنديا أميركيا وتأسر آخر   
الأحد 1431/8/14 هـ - الموافق 25/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)

إيساف دفعت بقوات كبيرة للبحث عن الجنديين (رويترز)

أكدت حركة طالبان الأفغانية أسر أحد الجنديين الأميركيين المفقودين بأفغانستان وقتل الثاني, بينما دفع حلف شمال الأطلسي (ناتو) بطائرات وقوات للبحث عن الجنديين اللذين فقدا الجمعة شرق البلاد.

 

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن أسر الجندي وقتل الآخر تم إثر تبادل قصير لإطلاق النار بين مقاتلي طالبان والجنديين اللذين دخلا بسيارتهما منطقة تسيطر عليها الحركة.

 

وأضاف أن القتيل والأسير نقلا إلى "منطقة آمنة" تقع تحت سيطرة الحركة التي ستقرر في وقت لاحق مصير الأسير.

 

ولم يتحدث الناطق عن أي عرض للمبادلة, لكن مصادر رسمية أفغانية قالت إن السلطات المحلية تلقت عرضا من الحركة عبر وسطاء بمبادلة جثة الجندي القتيل بأعضاء الحركة المعتقلين.

 

وأضافت المصادر أن السلطات المحلية بولاية لوغر اقترحت التفاوض على الجندي الأسير, لكن عناصر الحركة رفضوا أي اتفاق بهذا الشأن قبل مراجعة قياداتهم.

 

بحث

وكان حلف ناتو بدأ السبت عملية تشارك فيها طائرات ومركبات إضافة إلى مئات الجنود للبحث عن الجنديين اللذين فقدا الجمعة بعد مغادرة قاعدتهما في سيارة.

 

وقالت قوات المساعدة الدولية على إحلال الأمن بأفغانستان (إيساف) إنها أرسلت قوات ومركبات وطائرات للبحث عنهما, فيما بثت إذاعة محلية في ولاية لوغر نداءات من قادة قوة إيساف تطلب معلومات عن الاثنين وتعرض مكافأة قيمتها 20 ألف دولار.

 

وقال البيان المذاع إنه يعتقد أن الجنديين وقعا في أسر مسلحين في مكان ما في لوغر، وأضاف أن العسكريين أميركيان, وقد شوهدا آخر مرة وهما يرتديان ملابس عسكرية أميركية مموهة.

 

ويوجد جندي آخر يعتقد أن طالبان أسرته في يونيو/حزيران الماضي، وأصدر خاطفوه مرارا تسجيلات مصورة يندد فيها بالحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة