اتهامات بالتزوير ومقاطعة للانتخابات البلدية الأردنية   
السبت 1424/5/27 هـ - الموافق 26/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فرز أصوات انتخابات البرلمان الأردني الشهر الماضي (الفرنسية)
أ دان حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني ما دعاها إجراءات تزويرية مورست في عدد من الدوائر في الانتخابات البلدية التي أجريت اليوم لدعم مرشحين منافسين للجبهة.

واتهم بيان للحزب تلقت الجزيرة نسخة منه الجهات الرسمية المعنية بالتقاعس عن التصدي لتجاوزات من قبيل تصويت عدد من الناخبين مرات عديدة. وحمل الحزب في رسالة إلى رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب الحكومة مسؤولية الإخلال بالعملية الانتخابية.

وكان الأردنيون أدلوا اليوم بأصواتهم في انتخابات المجالس البلدية التي قاطعتها الأحزاب السياسية احتجاجا على قانون البلديات المؤقت الذي يعطي الحكومة الحق في تعيين رئيس المجلس البلدي ونصف عدد أعضائه.

وقال الشيخ حمزة منصور الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي في تصريح للجزيرة إن حزبه قاطع الانتخابات النيابية عام 1997 وسجل احتجاجا على "القانون المؤقت الظالم". وأضاف "والآن نقرع الجرس على قانون مؤقت تفرض الحكومة سيطرتها من خلاله على المجالس البلدية".

وأشار منصور إلى أنه بموجب هذا القانون فإن المجالس البلدية تفقد قيمتها بأنها منتخبة، إذ أصبحت قراراتها تصدر عن وزارة الشؤون البلدية. وأوضح أن "القوانين المؤقتة بين يدي مجلس النواب، وهو المحك إما أن ينتصر للشعب وللدستور ويحظى بثقة الشعب أو يمتثل للضغوط الرسمية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة