مانشيني يترك تدريب إنتر ميلان نهاية الموسم   
الخميس 1429/3/6 هـ - الموافق 13/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)
روبرتو مانشيني (يسار) يتابع فريقه إنتر ميلان وهو يخسر أمام ليفربول (الفرنسية) 

أعلن روبرتو مانشيني أنه سيترك تدريب إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم نهاية الموسم، وذلك في تصريحات جاءت عقب خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا بخسارته أمام ضيفه ليفربول الإنجليزي.
 
وأكد المدرب أن قراره هذا نهائي، وقال إنه أبلغ لاعبيه به وبقي أن يعلم الجمهور، نافيا في الوقت نفسه أن يكون القرار مرتبطا بالخسارة أمام ليفربول والخروج من البطولة الأوروبية. كما نفى أن تكون هناك خلافات بينه وبين رئيس النادي ماسيمو موراتي.
 
وكان مانشيني (43 عاما) تسلم مهامه في إنتر ميلان عام 2004، وتحت إشرافه أحرز الفريق لقب الدوري عامي 2006 (بعد سحب اللقب من يوفنتوس) و2007، وكأس إيطاليا عامي 2005 و2006.
 
وجاء قرار الاستقالة رغم استمرار عقده أربع سنوات أخرى ليثير مشاعر تتراوح بين الصدمة والدهشة للاعبي إنتر، فيما تجنب رئيس النادي الإدلاء بأي تعليق. 
 
الخليفة المحتمل
وفور إعلان الرجل قراره بدأ الحديث عن خليفته المحتمل، وقالت صحيفة غازيتا ديلو سبورت الإيطالية إنه قد يكون البرتغالي جوزيه مورينيو أو الإسباني رافايل بينيتيز.
 
واعتبرت الصحيفة أن مورينيو الذي لا يعمل منذ انتهاء علاقته بتشلسي الإنجليزي مطلع الموسم الحالي، هو المرشح المفضل لدى "الملياردير" موراتي الذي لن يواجه مشكلة فيما يتعلق بالراتب الضخم للمدرب، لكن عليه أن يدخل في صراع محتمل مع جاره ميلان وبرشلونة الإسباني اللذين يسعيان أيضا  للحصول على خدمات المدرب البرتغالي.
 
وبالنسبة لبينيتيز اعتبرت غازيتا ديلو سبورت أنه المفضل لدى الفنيين في  إنتر ميلان، وهو مرشح لترك منصبه في ليفربول نهاية الموسم رغم عودة الأخير للانتصارات وتأهله لربع نهائي أبطال أوروبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة