مرشح الرئاسة المعارض بكوستاريكا يتعرض للضرب   
الثلاثاء 1423/1/27 هـ - الموافق 9/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرايا يدخل المستشفى وهو فاقد الوعي بعد إصابته في شجار مع مؤيدي منافسه في الانتخابات الرئاسية
أدخل المرشح الرئاسي في انتخابات كوستاريكا رولاندو أرايا إلى المستشفى وهو فاقد الوعي بعد تعرضه للضرب على يد خصومه السياسيين. وكان أرايا قد حصل على المركز الثاني في الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي.

وقال الطبيب المسؤول عن حالته إنه سيبقى بالمستشفى حتى يوم غد وبعدها ينظر في أمر خروجه، وأوضح أنه يعاني من خدوش وآلام في الرقبة غير أن حالته مستقرة.

وطبقا لأقاربه وشهود عيان فإن أرايا، مرشح حزب التحرير الوطني كان في زيارة لوالديه بمنزلهما وخرج لحماية أبناءه من حشد جماهيري كان يحتفل بانتصار منافسه أبيل باتشيكو من حزب الوحدة المسيحي الاشتراكي الحاكم الذي حقق 48% من الأصوات في حين حقق أرايا 42%.

وقال وزير الأمن روغيليو راموس إن شخصين أوقفا على خلفية الاعتداء على أرايا، مشيرا إلى أن الشرطة ستواصل حملة الاعتقالات خلال الساعات المقبلة.

ووصف راموس هذا الاعتداء بأنه "حادث معزول تماما"، وجاء بعد 24 ساعة من انقضاء الانتخابات الخالية من أعمال العنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة