أنقرة تؤكد انسحاب البشمركة من كركوك والموصل   
الأحد 11/2/1424 هـ - الموافق 13/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون من البشمركة يراقبون عمليات النهب في الموصل أول أمس

أعلن وزير الخارجية التركي عبدا لله غل لتلفزيون (CNN) أن القوات الكردية انسحبت من مدينتي كركوك والموصل في شمالي العراق، مؤكدا أنه يتابع "الوضع عن كثب" حتى يمكن بث الطمأنينة بأن المصالح التركية لا تتعرض للخطر.

وقال غل إنه من أجل تحقيق هذه الغاية فإن بلاده على اتصال بالأميركيين "إذا ما دعت الحاجة أو مع البريطانيين إذا استلزم الأمر". وأضاف وزير الخارجية التركي أن رئيسي الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني والاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني "على اتصال دائم بوزارتنا".

وأوضح الوزير التركي أن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أكد له في اتصال هاتفي أمس السبت أنه يتابع عن كثب المعلومات المتعلقة "بموضوعات حساسة" بالنسبة إلى تركيا وستقوم بما هو "ضروري".

وكانت أنقرة قد أعربت عن قلقها الشديد إزاء تدفق مقاتلي البشمركة على كركوك والموصل محذرة من أن الأكراد ربما يرغبون في إعلان المدينتين جزءا من دولتهم المستقلة. ومنذ ذلك الحين تلقت تركيا تأكيدات في ما يبدو من الولايات المتحدة بأن قواتها ستتولى السيطرة على المدينتين مما ساعد على تهدئة مخاوفها.

وأعلنت تركيا أمس أنها لا ترى حاجة فورية لإرسال قوات إلى شمالي العراق. وأكدت على لسان وزير خارجيتها أن فريقا من المراقبين العسكريين الأتراك وصل إلى مدينتي كركوك والموصل للعمل إلى جانب القوات الأميركية وإطلاع الحكومة على تطورات الموقف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة