المحكمة العليا بإندونيسيا تلغي حكما على نجل سوهارتو   
الاثنين 1422/7/13 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تومي سوهارتو

ألغت المحكمة العليا في جاكرتا حكما سابقا يقضي بسجن تومي النجل الأصغر للرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو 18 شهرا بتهمة الكسب غير المشروع.

وقال نائب رئيس المحكمة حسين توفيق إن القرار اتخذ بسبب أخطاء فنية ارتكبها القضاة الذين أصدروا الحكم بحق تومي سوهارتو الفار من وجه العدالة في الوقت الحالي. وأوضح توفيق في مقابلة مع تلفزيون مترو المحلي "لا يمكن مساءلته عن تلك الأفعال".

وتتهم الشرطة تومي الفار منذ الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 بأنه المحرض على قتل أحد قضاة المحكمة العليا الذي حكم عليه بالسجن 18 شهرا في قضية كسب غير مشروع حجمها 11 مليون دولار. وربطت الشرطة الإندونيسية أيضا بين تومي ومجموعة من التفجيرات التي شهدتها جاكرتا العام الماضي.

وتومي (38 عاما) رجل أعمال ثري يرى العديد من الإندونيسيين فيه رمزا للفساد والمحسوبية في نظام سوهارتو الذي أرغم على الاستقالة في مايو/ أيار 1998.
وقد عرضت مكافآت مالية مغرية جدا بالنسبة لغالبية كبرى من الإندونيسيين, لتقديم معلومات يمكن أن تؤدي إلى القبض عليه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة