البيت الأبيض لايرى إمكانية للدبلوماسية مع العراق   
الاثنين 10/11/1423 هـ - الموافق 13/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتبر البيت الأبيض اليوم أن اختلاف النهج المتبع مع كوريا الشمالية عن ذلك المتبع مع العراق يعود إلى أن الدبلوماسية لا يمكن أن تنجح مع بغداد.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر في لقاء مع الصحافيين إن "الرئيس يشعر بالقلق من التسلح النووي في شبه الجزيرة الكورية إلا أنه يرى أن أفضل طريقة لتجنبه هي الدبلوماسية". وأضاف"أما مع العراق فهو يرى أن الدبلوماسية لن تنجح" موضحا أن هذا هو السبب في استعداد الولايات المتحدة لتدخل عسكري محتمل ضد هذا البلد. وقال"الرئيس يرى إن التاريخ يظهر أن الدبلوماسية لن تنجح مع العراق".

وبخصوص تصريحات مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي أكد أن مفتشي الأسلحة في العراق ما زالوا في حاجة إلى "بضعة أشهر" من أجل إكمال مهمتهم, قال فلايشر إن الرئيس بوش "لم يحدد أي جدول زمني" لعمليات التفتيش. وأضاف "لم أسمع الرئيس يحدد أي جدول زمني ومن المهم أن يقوم المفتشون بعملهم ولديهم الوقت لذلك".

ونفى فلايشر أن يكون البيت الأبيض غير نهجه بخصوص منح مساعدة إضافية لبيونغ يانغ. وكان مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي الذي يزور سيول حاليا أكد اليوم رغبة الولايات المتحدة في إجراء حوار مع كوريا الشمالية وعرض تقديم مساعدة لاقتصادها المتعثر في حال تخليها عن طموحاتها النووية. إلا أنه أعرب أيضا عن خيبة أمله لرفض بيونغ يانغ حتى الآن تبديد مخاوف المجتمع الدولي.

وأشار آري فلايشر إلى أن كيلي أوضح أن مثل هذه المبادرة لن تحدث إلا إذا تخلت كوريا الشمالية عن برنامجها لإنتاج السلاح النووي. وقال إن كيلي دافع خلال زيارته الأخيرة لكوريا الشمالية في الخريف الماضي عن النهج نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة