محامو معتقلي غوانتانامو يعتزمون مقاضاة واشنطن   
الخميس 26/7/1423 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يقتادان أسيرا من تنظيم القاعدة إلى حجرة التحقيقات بقاعدة غوانتانامو في كوبا (أرشيف)
يتوجه فريق من المحامين الخليجيين من لجنة الدفاع عن المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة المحتجزين في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا قريبا إلى الولايات المتحدة لبدء تحرك قضائي.

وقال الأمين العام للجنة المحامي السعودي كاتب الشمري إن اللجنة قررت متابعة محاولاتها لإقناع المسؤولين الأميركيين بتسوية هذه الأزمة الإنسانية والقانونية والأخلاقية، مشيرا إلى أن اللجنة ستلجأ إلى رفع دعاوى قانونية في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

وأضاف أن الفريق الذي يترأسه القطري نجيب النعيمي سيجري مباحثات مع مسؤولين ومكاتب محامين أميركيين في سبيل بحث الإجراءات التي سيتم اتخاذها في حال عدم وجود رد من الإدارة الأميركية.

وأشار إلى أن إرسال هذا الفريق إلى الولايات المتحدة تقرر في ختام اجتماع بالبحرين الأربعاء، موضحا أن المحامين تم توكيلهم من قبل أسر العديد من السجناء.

ويحتجز حاليا في غوانتانامو أكثر من 500 رجل من 39 جنسية يشتبه بانتمائهم إلى حركة طالبان أو تنظيم القاعدة أجري ترحيلهم من أفغانستان أو باكستان إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، وبينهم الكثير من العرب وخاصة من منطقة الخليج.

وتعتبر واشنطن معتقلي غوانتانامو "مقاتلين أعداء غير شرعيين" قد تتم محاكمتهم من قبل محاكم عسكرية غير أنه من الممكن أن يتم الاحتفاظ بهم إلى ما لا نهاية لاستجوابهم في إطار الحرب على ما يسمى بالإرهاب التي بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 بأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة