واشنطن تبقي ليبيا على لائحة الدول الداعمة للإرهاب   
الجمعة 1427/3/15 هـ - الموافق 14/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك اليوم أن الولايات المتحدة "ليست مستعدة بعد" لسحب ليبيا من لائحة الدول الداعمة للإرهاب.

وقال المتحدث في مؤتمره الصحفي اليومي "هناك بعض الواجبات التي يتعين على ليبيا القيام بها حسب القوانين والإجراءات التي تحدد وضع" الدولة التي تدعم الإرهاب. وأضاف أن بلاده ليست مستعدة في الوقت الحاضر لسحب طرابلس من اللائحة التي يتوقع الإعلان عنها الأسبوع المقبل.

ولم يشأ المتحدث الأميركي الحديث عن نقاط الخلاف الباقية بين البلدين حول القضية مكتفيا بالقول "لا يوجد تغيير في الوضع القائم".

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد أدرجت ليبيا في قائمتها لهذه الدول في 29 كانون الأول/ديسمبر عام 1979، بعد قيام متظاهرين ليبيين بتدمير سفارتها في طرابلس مما أدى إلى تعليق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقد أعيدت هذه العلاقات عام 2004 لكن على مستوى القائمين بالأعمال فقط.

وقال ماكورماك "بشكل أعم نلاحظ مسارا إيجابيا في العلاقات بين حكومتي الولايات المتحدة وليبيا في السنوات الأخيرة".

وأوضح أن "هذا التغيير في العلاقات يقوم على المبدأ المتمثل في أن الولايات المتحدة سترد على الخطوات الإيجابية وحسن النية بخطوات إيجابية وحسن نية".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة