مصرع المغنية آليا هوتون في حادث تحطم طائرة   
الأحد 7/6/1422 هـ - الموافق 26/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آليا مع جت لي في فيلم Romeo Must Die
لقيت المغنية والممثلة الأميركية آليا هوتون مصرعها مع سبعة آخرين في حادث تحطم طائرة من نوع سيزنا بعد إقلاعها مباشرة من إحدى جزر الباهاما متوجهة إلى مدينة ميامي عاصمة ولاية فلوريدا الأميركية.

وذكرت الشرطة الأميركية أن انفجارا حدث على متن الطائرة عقب إقلاعها مباشرة من مطار مارش هاربر البلدة الرئيسية في جزيرة أباكو. وقد قتل ثمانية من ركاب الطائرة -جميعهم أميركيون- ومن ضمنهم المغنية البالغة من العمر 22 عاما. ونجا راكب واحد فقط من الحادث, إلا أنه يعاني من جروح خطيرة. وقد نقل على الفور جوا إلى ميامي بطائرة خاصة.

وكانت آليا عائدة إلى الولايات المتحدة بعد انتهائها من تصوير أغنية فيديو في جزر أباكو جنوب شرق فلوريدا. وقالت متحدثة باسم إدارة الطيران الأميركي إن الطائرة وهي من طراز سيزنا 402 كانت تحمل تسعة ركاب. وقالت شرطة ألبهاما إن الطائرة ذات المحركين تعرضت في ما يبدو لعطل لدى إقلاعها وسقطت في الأحراش على بعد ستين مترا من نهاية مدرج الإقلاع وتحولت إلى كرة من لهب.

نجمة لامعة
يشار إلى أن المطربة آليا هوتون هي من ألمع نجوم غناء (R&B) وقد برزت في سماء الغناء عام 1994 عندما فازت أغنيتها (Age (Ain't Nothing But a Number بالمراكز الأولى في استفتاءات الأغاني الأجنبية العالمية. كما فازت آليا العام الماضي بجائزة "غرامي" الممنوحة لأفضل مغنية (R&B).

آليا هوتون
ولم تتوقف مواهب آليا في محطة الغناء, بل واصلت نجاحاتها في عالم التمثيل السينمائي ووقفت إلى جانب كبار نجوم هوليود في مجموعة من الأفلام التي لقيت رواجا منقطع النظير مثل (The Matrix) مع كيانو ريفز و(Romeo Must Die) مع الممثل الصيني الأصل جت لي و(Dr. Dolittle) مع إيدي ميرفي.

ولدت آليا في مدينة بروكلين في نيويورك ثم عاشت في ديترويت وعادت بعد ذلك لتستقر في نيويورك. وقد بدأت الغناء في سن مبكرة، فقد كان أول ظهور لها على خشبة المسرح وهي في سن الـ 11, إذ غنت في لاس فيغاس مع الفريق الشهير غلادس نايت.

وقامت آليا بعد النجاح منقطع النظير الذي حصل عليه ألبومها الأول عام 1994 بجولة فنية في أوروبا واليابان وجنوب أفريقيا. وكانت أغنية (One in a Million) التي أطلقت ضمن مجموعة ألبومها الأول عام 1994 أول أغنية (R&B) تمزج إلكترونيا بواسطة مؤثرات الكمبيوتر الصوتية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة