انفجار في تل أبيب يخلف عشرات القتلى والجرحى   
الأربعاء 28/2/1424 هـ - الموافق 30/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فرق الانقاذ تنتشر بموقع العملية الفدائية في كفار سابا الأسبوع الماضي (الفرنسية)


هز انفجار عنيف في الساعات الأولى من صباح اليوم متنزها على شاطئ البحر في مدينة تل أبيب أكبر المدن الإسرائيلية مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى. ويأتي ذلك بعد ساعات على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس والذي تعهد بنزع أسلحة المقاومة الفلسطينية.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الانفجار وقع على مقربة من مبنى السفارة الأميركية في تل أبيب. وأفادت الحصيلة الأولية سقوط خمسة قتلى و34 جريحا.
وأضاف المراسل أن الانفجار نجم -على ما يبدو- عن عملية فدائية نفذها فلسطيني، وقال إنه من السابق لأوانه تحديد الجهة التي تقف وراء العملية الفدائية نظرا إلى الأسلوب الذي تعتمده العديد من فصائل المقاومة الفلسطينية.

ووقع الانفجار بالرغم من التدابير الأمنية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال على مختلف المدن الفلسطينية. وتعد هذه العملية الثانية في أقل من أسبوع حيث أسفرت عملية فدائية في كفار سابا شمالي تل أبيب يوم الخميس الماضي عن مقتل إسرائيلي وجرح عشرة آخرين.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية حماس أعلنت أمس رفضها لطلب رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس وقالت إنها لن تلقي السلاح. وأكدت على لسان عبد العزيز الرنتيسي استمرارها في حمل السلاح والمقاومة إلى أن يزول الاحتلال. كما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي مواصلة الكفاح المسلح إلى أن ينتهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة