صحفيو الأردن يحيون ذكرى استشهاد طارق أيوب   
الخميس 1425/2/17 هـ - الموافق 8/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنازة حاشدة للزميل الشهيد طارق أيوب في عمان

منير عتيق-عمان

‏أحيا الصحفيون الأردنيون الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد مراسل الجزيرة في بغداد الزميل طارق أيوب الذي قتل في مثل هذا اليوم بقصف صاروخي أميركي استهدف مكتب الجزيرة.

ففي بيان أصدرته نقابة الصحفيين الأردنيين حصلت الجزيرة نت على نسخة منه استنكرت النقابة ما وصفته بـ "جريمة مقتله" وأكدت أن ذلك يمثل "انتهاكا صارخا للاتفاقات الدولية التي نصت على ضمان حماية الصحفيين".

واعتبرت النقابة أن استهداف الشهيد طارق كان "عملا متعمدا ونذيرا لكل صحفي يحاول فضح العدوان الأميركي وجرائمه".

من ناحية ثانية قام مركز حماية الصحفيين بنشر ملصق في الصحف الأردنية إحياء لاستشهاد طارق أيوب بعنوان (إعلان اغتيال الشهود.. عام على ذكرى استشهاده).

وطالب رئيس المركز الصحفي نضال منصور بتشكيل لجنة تحقيق في مقتل أيوب ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

من جانبه أعلن نقيب الصحفيين الأردنيين طارق المومني إقامة حفل تأبيني للزميل أيوب يوم 18 من الشهر الجاري تكريما لذكرى استشهاده بالتنسيق مع القوى السياسية والمؤسسات المدنية الأردنية.

وقال المومني في تصريح للجزيرة نت إنه "إذا كانت القوات الأميركية قد تمكنت من قتل طارق أيوب كشاهد عيان فإن روحه ورسالته المهنية باقية في قلوبنا وذاكرتنا"، وأشار إلى أن أيوب استشهد دفاعا عن رسالته الصحفية "حينما أصر على القيام بواجبه المهني رغم المخاطر المتوقعة".

وأكد أن النقابة تطالب بمحاسبة المسؤولين عن قتله مذكرا برسالتي استنكار قدمتا إلى السفيرين الأميركي والبريطاني في عمان قبل عام عند استشهاده وبعد مسيرة نظمتها النقابة وشاركت فيها شخصيات أردنية من مختلف القوى تنديدا بقتله.

ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة