مصر تسعى لإقناع القذافي بعدم الانسحاب من الجامعة   
الأحد 1424/8/17 هـ - الموافق 12/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل وزير الإعلام المصري صفوت الشريف إلى ليبيا مبعوثا من قبل الرئيس حسني مبارك، في محاولة لإقناع المسؤولين في طرابلس بالعدول عن قرارهم الانسحاب من جامعة الدول العربية.

وقال التلفزيون المصري إن الشريف سلم الزعيم الليبي معمر القذافي رسالة من مبارك تشدد على ضرورة بقاء ليبيا ضمن الأسرة العربية رغم الصعوبات والمشاكل. وقال الشريف إن "مصر مهتمة برؤية ليبيا تشارك في العمل العربي المشترك والبقاء ضمن الأسرة العربية".

وبالمقابل سلم القذافي الوزير المصري رسالة إلى مبارك يعرض فيها وجهة نظره بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والأوضاع في العراق، مؤكدا ضرورة اتخاذ إجراءات لإخراج الأمة العربية من أزمتها.

وكان القذافي قد طلب الأسبوع الماضي من اللجان الشعبية موافقتها على انسحاب ليبيا من الجامعة العربية. كما أعلنت طرابلس في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 انسحابها من الجامعة العربية احتجاجا على غياب المبادرات لحل الأزمات.

يذكر أن الرئيس المصري زار ليبيا في مايو/ أيار الماضي معلنا بعد لقائه القذافي أن ليبيا تخلت عن طلب الانسحاب من الجامعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة