بلخادم: القمة العربية تجاوبت مع مقترحات الجزائر   
الأربعاء 1425/4/7 هـ - الموافق 26/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد روابة_ الجزائر
عبد العزيز بلخادم
قال وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم إن القمة العربية في تونس تجاوبت إيجابيا مع مقترحات الجزائر المتعلقة بإصلاح هياكل الهيئة في الجامعة العربية، وإضفاء مبادئ الديمقراطية والشفافية عليها.

وأكد بلخادم أن الإصلاحات التي تقترحها الجزائر في هياكل الجامعة، وتنظيم عملها بالوسائل والأساليب الديمقراطية، وفتحها على المجتمع المدني في الوطن العربي عن طريق الجمعيات غير الحكومية، لاقت تجاوب الأغلبية المطلقة من الوفود المشاركة، وأنها سوف ترى النور في القمة القادمة المقرر عقدها بالجزائر.

ورأى بلخادم أن الإصلاحات ضرورية للجامعة التي أصبحت في تنظيمها الحالي والأساليب التي تعتمدها عاجزة عن أداء الدور المنوط بها أمام التحولات التي يفرضها العالم اليوم، على حد تعبيره.

وشدد بلخادم على أن الجزائر لا تريد أن تقدم دروسا في الديمقراطية، ولكنها تقترح على الدول العربية ما تراه ضروريا لاستمرار التعاون العربي المبني على قاعدة صلبة عمادها مبادئ الديمقراطية والحرية والتفتح على المجتمع العربي لكسب دعمه ومساندته لعمل ونشاط الجامعة، أسوة بكل التجمعات الإقليمية والجهوية في العالم. ومنها الاتحاد الأفريقي الذي تنتمي إليه الجزائر.

وأكد بلخادم على اقتناعه بأن الدول العربية ليست أقل تقبلا للتغيير الديمقراطي من الدول الأفريقية، مشيرا إلى أن الجزائر ستدافع عن الموقف العربي في اجتماع مجموعة الثمانية الذي دعيت إليه لمناقشة مشروع الشرق الأوسط الكبير.

وجدد الوزير الجزائري الموقف الإيجابي من الإصلاحات الديمقراطية في المنطقة، التي يراها ضرورية، وفي صالح الشعوب العربية، ما دامت نابعة من إرادة الشعوب نفسها، وليست مفروضة من أي طرف كان.

ونبه بلخادم إلى أن تركيز بعض وسائل الإعلام المصرية على منصب الأمين العام للجامعة العربية الذي ينبغي أن يكون الترشيح له بالتداول بين الدول الأعضاء، فيه مغالطة وتقزيم للمقترح الجزائري الذي يتناول الإصلاح الشامل لهياكل الجامعة وإرساء عملها على الأسس الديمقراطية.
____________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة