روسيا تستعيد 300 كيلوغرام من اليورانيوم من ألمانيا   
الخميس 1427/11/16 هـ - الموافق 7/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)

الكمية المستعادة تصنع 10 أسلحة نووية (رويترز-أرشيف) 
أكد مسؤول ألماني في المجال النووي أن الخبراء الروس سينقلون إلى روسيا قبل نهاية العام الجاري 300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب من مركز أبحاث نووي في دريسدن شرق ألمانيا يعود إلى الحقبة السوفياتية.

 

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الكمية التي سيتم نقلها عبر الجو تتوزع بين 200 كيلوغرام من اليورانيوم العالي التخصيب، يمكن نظريا أن تستخدم لصنع نحو 10 أسلحة نووية إذا كانت المادة نقية بدرجة كافية، و100 كيلوغرام من اليورانيوم المنخفض التخصيب.

 

وتعتبر استعادة اليورانيوم جزءا من برنامج أميركي روسي مشترك بالتعاون مع هيئة للرقابة النووية تابعة للأمم المتحدة تعرف باسم "مبادرة خفض التهديد العالمي" أطلقت عام 2004، ويهدف إلى العثور على المواد النووية الخطرة في مختلف أنحاء العالم واستعادتها لمنعها من "السقوط في أيدي الإرهابيين".

 

وقد أشار تقرير صدر في أغسطس/آب 2006 عن وزارة الطاقة الأميركية إلى أنه تم في هذا الإطار تأمين أكثر من 400 موقع في أرجاء العالم، تحتوي على مواد مشعة كافية لصنع 6 آلاف قنبلة قذرة، وهي خليط من متفجرات بدائية ومواد نووية.

   

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة