ألمانيا تجيز قانونا يفتح الباب أمام العمالة الأجنبية   
الخميس 1423/4/10 هـ - الموافق 20/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوهانس راو
وقع الرئيس الألماني يوهانس راو اليوم قانونا مثيرا للجدل يفتح لأول مرة منذ السبعينات الطريق لاستقدام العمالة الأجنبية إلى البلاد. غير أن القانون يواجه تحديا دستوريا من المعارضة المحافظة.

ويتيح التعديل الذي أعدته حكومة المستشار غيرهارد شرودر-التي تنتمي ليسار الوسط- السماح لعدد محدود من العمال الأجانب المهرة بالدخول إلى ألمانيا في وقت تتصاعد فيه معدلات البطالة في البلاد.

وكان مجلس الشيوخ قد أجاز القانون في مارس/آذار الماضي. وقالت المعارضة المحافظة إنها سوف تتحدى القانون أمام المحكمة الدستورية. ويثير الموضوع نقاشا جديدا بشأن الهجرة الأجنبية للبلاد في وقت يسبق الانتخابات المقررة في سبتمبر/أيلول القادم.

ويقول المحافظون إن البلاد لا تحتاج إلى المزيد من العمال الأجانب مع ازدياد عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا إلى أكثر من 4 ملايين. وأضاف المحافظون أن أسلوب التصويت على القانون لم يكن دستوريا، في حين يقول رجال الأعمال الألمان إن هناك حاجة ماسة لأولئك العمال.

ويأتي التوقيع على القانون قبل يوم من اجتماع القادة الأوروبيين في إشبيلية بإسبانيا, حيث يتوقع أن يتخذوا خطوات من أجل الحد من الهجرة غير المشروعة إلى دول الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة