منقصو الوزن يعانون اضطرابا نفسيا   
السبت 1428/2/14 هـ - الموافق 3/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)

 
أفادت دراسة طبية بأن نحو ثلثي الأشخاص الذين يسعون إلى إجراء جراحة لإنقاص وزنهم يعانون اضطرابا نفسيا خلال مرحلة ما من حياتهم، وبأن الخلل في الشخصية أمر شائع لديهم.

ودرس باحثون من مركز بتسبرغ الطبي الجامعي استبيانات قياسية لتقييم الخلل النفسي لدى 288 مريضا يأملون بإجراء جراحة لإنقاص الوزن.

وكان 83% من أفراد المجموعة نساء و88% من البيض ومتوسط أعمارهم 46 عاما وكان متوسط مؤشر كتلة الجسم 52 كلغ، وبالمقارنة فإن مؤشر كتلة الجسم الذي يبلغ 25 كلغ يعتبر طبيعيا أما 27 كلغ فيعتبر زائد الوزن و30 كلغ فأكثر يعتبر بدينا.

وبوجه عام فإن 66% من أفراد الدراسة عانوا من خلل نفسي واحد على الأقل خلال تاريخ حياتهم، والأكثر شيوعا كان الخلل الاكتئابي.

وتم أيضا تشخيص حالات 38% منهم على أنهم مصابون بمثل هذا الخلل، وفي الغالب يعانون من خلل الإفراط في تناول الطعام.

ولوحظ وجود تاريخ من الخلل في الشخصية في 28% من الأشخاص موضوع الدراسة وأكثرها شيوعا هو خلل الشخصية الانطوائية.

وأوضح فريق البحث أن هذه النتائج تتوافق مع الدراسات التي تشير إلى وجود ضعف نفسي بين مرضى جراحة إنقاص الوزن.

وقال إن عمل الفريق في المستقبل سيركز على مسار الخلل النفسي خلال فترة ما بعد الجراحة وعلاقته بإنقاص الوزن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة