سول تستعد لاستقبال لاجئي السفارة الإسبانية في بكين   
الجمعة 1/1/1423 هـ - الموافق 15/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود صينيون خارج مبنى السفارة الإسبانية في بكين عقب قيام عدد من اللاجئين من كوريا الشمالية بالدخول إليها أمس
تستعد كوريا الجنوبية لاستقبال 25 لاجئا من كوريا الشمالية -بينهم 11 طفلا- لجؤوا إلى السفارة الإسبانية في بكين صباح أمس. وتوقع مسؤول بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن يصل اللاجئون إلى سول يوم الأحد القادم. وسيغادر هؤلاء إلى مانيلا اليوم حيث ستجرى لهم فحوصات طبية قبل توجههم إلى كوريا الجنوبية.

ونقلت وسائل إعلام كورية جنوبية محلية عن نائب وزير الخارجية الكوري لي تاي سيك قوله إنه من الأفضل أن يصل اللاجئون إلى سول بأسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أنهم سيخضعون لفحوصات طبية في بلد آسيوي ثالث قبل وصولهم إلى سول.

وفي بكين أعلن دبلوماسي كوري جنوبي أن الكوريين الشماليين الـ 25 الذين لجؤوا إلى السفارة الإسبانية في بكين غادروا السفارة باتجاه المطار. وقد شوهدت ثلاث حافلات صغيرة مليئة بالركاب تغادر مبنى السفارة الإسبانية في بكين ظهر اليوم.

من جانبه أوضح متحدث باسم الخارجية الإسبانية في مدريد أن اللاجئين الكوريين سيتوجهون اليوم إلى مانيلا بعد توصل السلطات الصينية والإسبانية إلى اتفاق بهذا الشأن. وقد أعلن مسؤول حكومي في مانيلا رفض الكشف عن اسمه أن اللاجئين الكوريين الشماليين سيصلون إلى مانيلا مساء اليوم.

وكان اللاجئون الكوريون الشماليون قد هددوا أمس بعد لجوئهم إلى السفارة الإسبانية بقتل أنفسهم إذا تمت إعادتهم إلى بلادهم التي تعاني من الجفاف وقلة الغذاء. وقد أدى الجفاف المستمر في كوريا الشمالية منذ عدة سنوات إلى تزايد حالات الهاربين واللاجئين حيث يهرب معظمهم إلى الصين أو روسيا ويصلون إلى كوريا الجنوبية عبر بلد ثالث.

وقال اللاجئون إنهم وصلوا إلى حالة من اليأس ويعيشون في خوف من الاضطهاد إذا أعيدوا إلى كوريا الشمالية. ويعتقد أن اللاجئين تلقوا مساعدة من جماعة سرية ساعدتهم على السفر من شمال شرق الصين حيث اختبؤوا هناك لمدة عام ونصف العام. ومكث هؤلاء الأشخاص في مكان غير معلوم في بكين لعدة أيام قبل أن يدخلوا السفارة الإسبانية. وقال طبيب ألماني عمل في كوريا الشمالية لمدة 18 شهرا وساعد اللاجئين على دخول السفارة إن الأشخاص الخمسة والعشرين "معظمهم يحمل معه سم فئران وكلهم راغبون في الانتحار ما لم يتحقق هدفهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة