إيطاليا تخسر أمام بولندا 1-3 في مباراة ودية   
الخميس 20/9/1424 هـ - الموافق 13/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو إيطاليا وقفوا دقيقة صمت قبل اللقاء حدادا على قتلى القوات الإيطالية في العراق (رويترز)

فاجأ المنتخب البولندي ضيفه الإيطالي وتغلب عليه 3-1 في مباراة كرة القدم الودية التي جمعت بين الفريقين بالعاصمة البولندية وارسو، في إطار استعدادات إيطاليا لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المقررة في البرتغال عام 2004.

وتقدمت بولندا بهدف مبكر للاعب ياتشيك باك في الدقيقة (6) ثم أضاف زميله توماس كلوز هدفا ثانيا في الدقيقة (18)، وبعد دقيقة واحدة من هذا الهدف قلص أنطونيو كاسانو النتيجة إلى 1-2، وفي الشوط الثاني حاول الإيطاليون إدراك التعادل لكن البولنديين سجلوا مرة ثالثة قبل نهاية المباراة بست دقائق عن طريق ياتشيك كرزينوفيك.

وهي الخسارة الأولى لإيطاليا في مبارياتها العشر الأخيرة وبالتحديد منذ خسارتها أمام ويلز 1-2 في كارديف في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي ضمن تصفيات بطولة أمم أوروبا, كما أنها الخسارة الأولى في أولى مبارياتها الإعدادية لنهائيات البطولة.

وخاض المنتخب الإيطالي المباراة في غياب الثلاثي الهجومي فرانشيسكو توتي وإليساندرو دل بييرو وفيليبو إينزاغي بسبب الإصابة، في ما قدمت بولندا أداء هجوميا غاب عن مبارياتها في التصفيات لتغيب عن البطولة التي تنطلق في البرتغال العام القادم.

كاسانو يتعرض للعرقلة من دفاع بولندا (الفرنسية)

دقيقة صمت
وخيمت على اللقاء أجواء التفجير الذي استهدف القوات الإيطالية في العراق وأدى إلى مقتل 18 من عناصرها، ووقف اللاعبون دقيقة صمت قبل المباراة حدادا على أرواح الضحايا.

وقال كاسانو لاعب نادي روما صاحب الهدف الإيطالي الوحيد في أول مشاركة له مع منتخب بلاده، إنه لم يحتفل بهدفه احتراما لضحايا التفجير الذي وقع بمدينة الناصرية العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة