الأردن يُحمّل الاحتلال مسؤولية مقتل الكساجي   
الأحد 1438/8/18 هـ - الموافق 14/5/2017 م (آخر تحديث) الساعة 11:49 (مكة المكرمة)، 8:49 (غرينتش)

حمّلت الحكومة الأردنية إسرائيل مسؤولية إطلاق النار على الأردني محمد الكساجي (57 عاما) الذي استشهد بعد طعنه شرطيين إسرائيليين في القدس المحتلة. من جهته هاجم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو الأردن بسبب تحميلها إسرائيل المسؤولية عن مقتل أحد مواطنيها في القدس.

وأوضحت مصادر أمنية أن الأردن فتح تحقيقا للتحري بشأن الأسباب التي دفعت إلى إطلاق النار على الكسجي.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني في بيان إن "الحكومة الإسرائيلية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال تتحمل المسؤولية عن إطلاق النار على مواطن أردني في القدس الشرقية المحتلة ما أدى إلى استشهاده".

وأضاف أن عمّان طالبت إسرائيل بكامل التفاصيل حول هذه الجريمة، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تتابع عبر سفارتها في تل أبيب تفاصيل حادثة استشهاد الكساجي للوقوف على ظروف وملابسات ما حدث.   

وكان الكسجي قد غادر عن طريق معبر الشيخ حسين شمالي الأردن بتأشيرة سياحية ولم يعد مع المجموعة السياحية التي كان برفقتها.

من جانبها، دانت رئاسة الوزراء الإسرائيلية في بيان ما دعته الدعم الشنيع الذي أبداه المتحدث باسم الحكومة الأردنية لعملية الطعن.    

وهاجم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو مساء السبت الأردن بسبب تحميلها إسرائيل المسؤولية عن مقتل أحد مواطنيها في القدس.

وقال نتنياهو "لقد حان الوقت الذي يجب فيه على الأردن وقف هذه اللعبة المزدوجة، كما تدين إسرائيل الهجمات الإرهابية في الأردن، على الأردن أن تدين الهجمات الإرهابية ضد إسرائيل، الإرهاب هو الإرهاب في كل مكان".

وعقب الحادث، قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن المواطن الأردني "دخل البلاد قبل نحو أسبوع بتأشيرة سياحية بغرض الزيارة" وإن الشرطة قتلته بعد طعنه شرطيا في البلدة القديمة بالقدس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة