رايس تستبعد اللجوء للقوة ضد سوريا   
الجمعة 1426/8/13 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)

رايس أكدت أن بوش يبقي كل الخيارات مفتوحة حيال سوريا (رويترز)

استبعدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اللجوء للخيار العسكري ضد سوريا، وقالت إن هذه المسألة غير مطروحة في الوقت الراهن.

وأضافت رايس -في مقابلة مع مجلة نيوزويك الأميركية- أن الرئيس جورج بوش يبقي على جميع الخيارات مفتوحة حيال سوريا التي باتت معزولة فعلا على المسرح الدولي، على حد قولها.

وتزامنت تصريحات رايس مع إعلان سوريا استعدادها للتعاون مع السلطات الأميركية والعراقية لإعادة الأمن والاستقرار إلى العراق.

وقالت السفارة السورية في واشنطن في بيان أن دمشق تبذل جهودا كبيرة لغلق حدودها مع العراق وتدين بشدة التفجيرات التي أوقعت مئات القتلى في بغداد الأربعاء الماضي.

وأوضح البيان أنه في هذه اللحظات العصيبة ترغب سوريا في أن تذكر بموقفها الداعي إلى وحدة الشعب العراقي وتوفير الاستقرار والأمن في العراق، كما تكرر عزمها على القيام بكل ما ينبغي القيام به للتعاون مع السلطات الأميركية والعراقية للتوصل إلى هذه الأهداف.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش حذر الثلاثاء الماضي سوريا من أنها قد تواجه مزيدا من العزلة بسبب عجزها عن مراقبة دخول من سماهم الناشطين المتطرفين إلى العراق عبر حدودها.

كما وجه السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاده تحذيرا مماثلا لسوريا مؤكدا أن صبر الولايات المتحدة عليها قد نفد، مشيرا إلى أن كافة الخيارات مطروحة بما فيها الخيار العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة