العراق يعلن إسقاط طائرة تجسس أميركية في الجنوب   
الثلاثاء 1422/6/22 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام طائرة تجسس أميركية أسقطها العراق سابقا (أرشيف)
أعلنت وكالة الأنباء العراقية اليوم أن الدفاعات الجوية أسقطت اليوم طائرة تجسس أميركية في منطقة البصرة جنوبي العراق. في غضون ذلك أكدت صحيفة عراقية متنفذة رفض بغداد عودة مفتشي الأسلحة الذين اتهمتهم بالتجسس.

ويأتي إعلان الوكالة الرسمية عن إسقاط الطائرة الأميركية اليوم بعد وقت قريب من نجاح العراق في إسقاط طائرة أخرى في جنوبي البلاد في وقت سابق من هذا الشهر. وكانت الولايات المتحدة قد اعترفت بفقدان الطائرة أثناء تحليقها في مهمة فوق جنوبي العراق.

ومن جهة أخرى انتقدت اليوم صحيفة بابل -التي يشرف عليها الابن الأكبر للرئيس العراقي- رئيس مفتشي الأمم المتحدة لنزع أسلحة العراق هانس بليكس, مؤكدة من جديد رفض العراق أي مهمة جديدة لهؤلاء المفتشين الذين اتهمتهم بالقيام بـ"مهام تجسسية".

وقالت بابل إن "قوى العدوان مازالت تأمل في عودة اللجان لممارسة مهامها التجسسية بتسميات جديدة وطروحات تبدو في ظاهرها مطمئنة يطلقها الرئيس الجديد المعين لقيادة العصابة هانس بليكس".

هانز بليكس
ووصفت الصحيفة بليكس بأنه "متحاذق" يسعى من تصريحاته إلى "إضفاء مسحة من الموضوعية كما فعل سلفه الجاسوس باتلر".

ويأتي تعليق الصحيفة ردا على إعلان بليكس الأربعاء الماضي أن لجنة الأمم
المتحدة المكلفة التحقيق والتفتيش (أنموفيك) "بلغت مستوى من التحضير يخولها القيام بمهمتها بشكل مستقل وفعال ودون استفزازات".

وأضاف بليكس أنه "تم إنجاز تقدم كبير في مجال نزع الأسلحة العراقية" منذ 1991. لكنه أضاف أن بعض القضايا المتعلقة بنزع الأسلحة "بعضها قضايا أساسية... لم تلق حلولا" بعد.

ودعا بليكس العراق إلى التعاون مع المفتشين "لتعزيز الثقة في احترامه قرارات مجلس الأمن الدولي وبالتالي زيادة حظوظ رفع العقوبات" عنه.

وكان مفتشو الأسلحة التابعون للأمم المتحدة قد غادروا العراق في يناير/كانون الثاني 1998 مع انسحاب اللجنة السابقة لنزع الأسلحة العراقية "أونسكوم" قبيل حملة جوية أميركية بريطانية على العراق.

وأمر مجلس الأمن الدولي بتشكيل لجنة جديدة لنزع أسلحة العراق بموجب القرار 1284 مقترحا للمرة الأولى على بغداد تعليق العقوبات المفروضة عليها منذ غزو الكويت في أغسطس/ آب 1990 مقابل تعاون العراق الكامل مع المفتشين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة