رحلة بريتيش أيرويز الملغاة تقلع إلى واشنطن   
السبت 1424/11/12 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرحلة البريطانية تتوجه من مطار هيثرو إلى واشنطن (رويترز)
أقلعت رحلة الخطوط الجوية البريطانية بريتيش أيروايز رقم 223 المتوجهة من مطار هيثرو إلى واشنطن أمس بعد تأخير دام أكثر من ثلاث ساعات.

وقال المكتب الإعلامي التابع للشركة إنه "تم تأخير الرحلة بسبب طلب الولايات المتحدة معلومات إضافية حول ركاب هذه الرحلة".

وكانت شركة بريتيش أيروايز سمحت في بيان لها ظهر أمس السبت لرحلتها رقم 223 التي ألغيت منذ يومين "لأسباب أمنية" بالإقلاع بعدما تلقت تأكيدات من الحكومة بعدم وجود أي مشاكل أمنية.

وأوضح متحدث باسم الخطوط الجوية طلب عدم الكشف عن اسمه "أن إدارة النقل أكدت أنها راضية عن سلامة إقلاع الطائرة". وأضاف أن الأمان والأمن يحتلان الأولوية القصوى، مشيرا إلى أنه لن يتم تشغيل أي رحلة ما لم يتم التأكد من سلامتها.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية أمس السبت نقلا عن مصدر في أجهزة الأمن أن رجلا "تشتبه الولايات المتحدة في أنه إرهابي" أراد أن يستقل الرحلة رقم 223 لشركة بريتش أيرويز.

وأكدت الإذاعة أن "أحد الركاب المسجلين على اللائحة الأميركية للمشتبه بعلاقاتهم بما يسمى بالإرهاب أراد أن يستقل الرحلة يوم الخميس قبل أن تلغى". وأضافت الإذاعة أن "هذا الشخص لم يعد في اليوم التالي عندما ألغيت الرحلة ذاتها للمرة الثانية".

ونقلت الإذاعة عن المدير المساعد في مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) مايكل مايسون قوله إن أجهزة الاستخبارات الأميركية "اعترضت عددا من المكالمات الهاتفية المشفرة التي أكدت اهتماما خاصا تبديه شبكة القاعدة برحلة معينة".

وأوضحت الإذاعة نقلا عن برنامج بثته شبكة (ABC) الأميركية أن هناك "مؤامرة إرهابية تستهدف خطف طائرة الرحلة رقم 223 وتدميرها في أحد الأهداف الأميركية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة