لافروف وكيري يبحثان هجوما محتملا ضد جبهة النصرة   
الأربعاء 26/8/1437 هـ - الموافق 1/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)

بحث وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري اليوم الأربعاء احتمال شن هجمات مشتركة ضد جبهة النصرة في سوريا، وذلك في إطار مقترح روسي سابق بهذا الشأن.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن لافروف وكيري بحثا خلال مكالمة هاتفية احتمال القيام "بتحركات حاسمة" مشتركة ضد جبهة النصرة، مضيفة أنهما بحثا أيضا سبل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وأن المحادثات جاءت بمبادرة من الولايات المتحدة.   

وقالت الوزارة نفسها الأحد الماضي إن الوزيرين بحثا عبر اتصال هاتفي الاقتراحات الروسية الخاصة بتنفيذ عمليات مشتركة ضد "الجماعات الإرهابية والتنظيمات العسكرية غير المشروعة التي تنشط في سوريا ولا تلتزم بنظام وقف إطلاق النار".

واقترحت روسيا الأسبوع الماضي على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شن ضربات جوية مشتركة على جماعات من المعارضة السورية المسلحة -منها جبهة النصرة- وردت واشنطن بفتور على المقترحات.

وشدد لافروف في الاتصال الهاتفي على ضرورة إغلاق الحدود السورية مع تركيا سريعا، لأنه يجري عبرها استقدام التعزيزات البشرية والمادية للجماعات المسلحة، حسب قوله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة