اختطاف عقيد فلسطيني واقتحام مبنى محافظة خان يونس   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

دمار كبير خلفته الآليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة نت في فلسطين أن مجموعة مسلحة قامت باختطاف العقيد في جهاز المخابرات العام الفلسطيني سعدي سعفان, وطالبت السلطات الفلسطينية بإقالته بزعم تلقيه رشى من مستخدمي معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة.

ونقل المراسل عن مصادر أمنية فلسطينية في القطاع أن المقاتلين الذين أطلقوا على أنفسهم اسم "مجموعة مقاتلي رفح" التابعين لكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح اختطفت العقيد سعفان بعد أن أقامت حاجزا بالقرب من مبنى جامعة القدس المفتوحة القريبة من بلدة القرارة شمال مدينة خان يونس.

وأوضح المراسل أن المسلحين العاملين في بلدة القرارة أنزلوا العقيد من سيارته أثناء توجهه للعمل من منزله في مدينة دير البلح وسط القطاع باتجاه معبر رفح جنوبا. ويطالب الخاطفون بإقالة العقيد سعفان لتورطه حسب ادعائهم, بعمليات فساد وتلقي رشى.

اقتحام المحافظة
التفجيرات حولت المبنيين إلى أثر بعد عين (الفرنسية)
وسبق عملية خطف الضابط الفلسطيني بساعات قليلة اقتحام عشرة مسلحين من كتائب أحمد أبو الريش التابعة لحركة فتح مقر المحافظة في مدينة خان يونس فجر اليوم، للمطالبة بتعويضات عن أملاك الفلسطينيين التي خربتها الغارات الإسرائيلية.

وقال مراسل الجزيرة نت إن العشرات من سكان الحي النمساوي الذين هدمت منازلهم غرب خان يونس شاركوا في عملية الاقتحام، مطالبين السلطة الفلسطينية بدفع تعويضات مالية عن الأضرار التي سببتها قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب هدمها مبنيين مكونين من عدة طوابق قبل ثلاثة أيام.

وأوضح المراسل أن المسلحين وسكان الحي النمساوي ما يزالون يسيطرون على مبنى المحافظة بالكامل, متعهدين بالبقاء في المبنى لحين البت في مشكلة العائلات الفلسطينية المتضررة التي تبيت في العراء منذ ثلاثة أيام.

على الصعيد الميداني قال مراسل الجزيرة نت إن جماعة مسلحة أطلقت صاروخي قسام على بلدة سديروت شمال قطاع غزة.

عرفات كان أول المسجلين في الانتخابات (الفرنسية)

باب التسجيل
وتأتي هذه التطورات بعد أن أكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أنه سوف يحدد موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في المناطق الفلسطينية، فور انتهاء الانتخابات البلدية المقرر إجراؤها في فصل الشتاء القادم.

ورغم إشارة عرفات أمس إلى صعوبة الظروف السياسية التي تشهدها المناطق الفلسطينية، أكد إصرار الفلسطينيين على المضي قدما باتجاه الديمقراطية.

من جانبه أفاد مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة بأن الإقبال على التسجيل للانتخابات الفلسطينية خلال الساعات الأولى كان ضعيفا، مشيرا إلى أن المراقبين لا يتوقعون أن يكون هناك إقبال كبير على التسجيل مع مرور الوقت.

وقال ن لجنة الانتخابات المركزية المشرفة على هذه الانتخابات أقامت نحو (1000) مركز للتسجيل في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرا إلى أن فترة التسجيل تستمر حتى السابع من الشهر القادم.

وقد دعت فصائل المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حركتا حماس والجهاد الإسلامي الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في التسجيل بالانتخابات التي قاطعتها عام 1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة