سترو يزور إيران ودول الخليج لمحادثات بشأن العراق   
الأربعاء 1423/7/19 هـ - الموافق 25/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي يلتقي جاك سترو في طهران (أرشيف)
أعلنت الخارجية البريطانية أن وزيرها جاك سترو سيقوم بزيارة رسمية إلى إيران، في إطار جولة تستمر أربعة أيام تشمل دول الخليج العربي اعتبارا من 7 أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال متحدث بريطاني "إن الجولة تتعلق بالعراق, والتهديد الذي يشكله صدام حسين والتحرك الضروري لمواجهة هذا التهديد". وتأتي أهمية هذه الزيارة لتزامنها مع تصاعد التهديدات الأميركية والبريطانية بشن حرب ضد بغداد مما يثير قلقا شديدا لدى الإيرانيين. وأوضح مراسل الجزيرة في طهران أنه لأول مرة يحرص حلف الحرب ضد العراق على التحدث إلى إيران في ما يتعلق بهذا الموضوع.

وكانت إيران قد وافقت على تعيين سفير بريطاني جديد لديها هو ريتشارد دالتون. وهذه الموافقة تضع حدا لأشهر عدة من خلو منصب السفير، إثر رفض السلطات الإيرانية في يناير/ كانون الثاني الماضي تعيين ديفد ريداواي خلفا لنيك براون الذي غادر منصبه في ديسمبر/ كانون الأول. ولم تقدم إيران أي سبب لهذا الرفض, لكن الصحافة الإيرانية المحافظة اتهمت ريداواي بأنه "صهيوني معاد لإيران".

وقد تدهورت العلاقات بين البلدين بشكل كبير إثر فتوى إهدار دم الكاتب البريطاني سلمان رشدي عام 1989, وعادت إلى طبيعتها بعد وصول الرئيس محمد خاتمي إلى السلطة عام 1997. وقام سترو بزيارتين إلى طهران في سبتمبر/ أيلول ونوفمبر/ تشرين الثاني 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة