الشرطة الإتدونيسية تقتل قائدا للمقاتلين في إيريان جايا   
الجمعة 1422/8/23 هـ - الموافق 9/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الشرطة الإندونيسية إن قائدا للمقاتلين الانفصاليين في إيريان جايا لقي مصرعه وألقي القبض على 18 آخرين إثر غارة شنتها الشرطة في الإقليم على قاعدة لمقاتلي حركة بابوا الحرة بمقاطعة ميروكي الحدودية الثلاثاء الماضي.

وذكر أحد رجال الشرطة للصحفيين بعد أن طلب عدم الكشف عن اسمه أن القتيل هو جاكوبوس ماوين وهو قائد في صفوف الحركة، وتسبب مقتله في تسليم 18 من جماعته أنفسهم لرجال الشرطة.

وأضاف الشرطي أن مقاتلي الحركة مسؤولون عن الهجوم الأخير الذي استهدف مركب شحن على نهر كونتور ولقي أثناءه طاقم المركب حتفه. وتقاتل حركة بابوا الحرة منذ الستينيات من أجل انفصال الإقليم عن إندونيسيا.

وكانت جاكرتا قد رفضت منح إقليم إيريان جايا استقلاله، وأصدرت الشهر الماضي بدلا عن ذلك مجموعة قوانين تمنحه بموجبها حكما ذاتيا واسعا تعارضه الجماعات المطالبة بالاستقلال، ومن المقرر أن يتحول اسم الإقليم إلى بابوا بعد أن تجتمع الهيئة التشريعية في الثاني والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة