أسوس تطلق حاسوبيْ ألترابوك جديدين   
الاثنين 1433/8/6 هـ - الموافق 25/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:28 (مكة المكرمة)، 20:28 (غرينتش)

المدير التنفيذي لأسوس جوني شيه يستعرض جهاز تايتش ذا الشاشتين (أسوس)

أطلقت شركة "أسوس" التايوانية حاسوبين جديدين من فئة الحواسيب المحمولة الفائقة النحافة (Ultrabook) هما "تايتشي" (Taichi)، و"ترانسفورمر" (Transformer)، الذي يمتلك قابلية التحويل بين حاسوب فائق النحافة وحاسوب لوحي، عبر فصل شاشته عن لوحة المفاتيح.

ويتوفر حاسوب "تايتشي" على خيارين لقياس الشاشة ذات الوضوح العالي (Full HD) هما 11.6 و13.3 بوصة، وتتواجد في هذا الحاسوب شاشتان، الأولى تقع على السطح الخارجي لغطاء الجهاز وهي تعمل باللمس وتدعم تقنية استخدام القلم، والثانية في السطح الداخلي للغطاء، حيث يمكن لهذا الجهاز أن يعمل كحاسوب لوحي إذا ظل الغطاء مغلقا، أو حاسوب فائق النحافة عند فتح الغطاء.

فعند فتح الغطاء يتحول إلى حاسوب فائق النحافة بلوحة مفاتيح كاملة الحجم ذات إضاءة خلفية، مما يوفر مرونة كبيرة لا تتوفر في كثير من الأجهزة، يعززها أن الشاشتين تعملان بشكل مستقل كما يمكن استخدامهما في وقت واحد، ويمكن الوصول من خلالهما إلى نفس البرمجيات، أي أنه يمكن استخدام جهاز "تايتشي" من قبل مستخدمَين في نفس الوقت.

وإلى جانب شاشتيه وخفة وزنه ونحافته، يمتاز الجهاز بقوة أدائه، حيث يضم الجيل الثالث من معالجات إنتل كور، ويعتمد على قدرات التخزين السريع لأقراص الحالة الساكنة (SSD)، وتقنية واي فاي المزدوجة النطاق.

أما الحاسوب "ترانسفورمر" فيتيح للمستخدمين إمكانية التبديل بين حاسوب فائق النحافة أو لوحي من خلال فصل شاشته التي تعمل باللمس، والمزودة بتقنية الوضوح العالي (Full HD)، وهي تأتي بخيارات قياس 11.6 و13 و14 بوصة.

والجهاز مخصص للمستخدمين الذين يفضلون حاسوبا لوحيا لأغراض الترفيه لكنهم يرغبون في استخدام برمجيات ويندوز التقليدية لأغراض العمل.

ويضم الحاسوب ترانسفورمر أحدث معالجات الجيل الثالث من إنتل كور آي7، مع معالج منفصل للرسوميات، بالإضافة إلى وحدات التخزين ذات الحالة الساكنة، وذاكرة عشوائية قدرها 4 غيغابايت، ومنفذ الناقل التسلسلي العام للجيل الثالث (USB 3.0).

كما يتضمن الجهاز كاميرتين، أمامية بتقنية الوضوح العالي، وخلفية بدقة 5 ميغابكسل، مما يجعله أداة مميزة لالتقاط الصور وإجراء محادثات الفيديو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة