تحرك إسرائيلي في موسكو لبحث برنامج إيران النووي   
الثلاثاء 1426/12/18 هـ - الموافق 17/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)

الترويكا تجتمع في لندن لتحريك الملف النووي الإيراني (الفرنسية-أرشيف)

 
قال مسؤول إسرائيلي رفيع إن وفدا من أمنيين ومختصين بالقطاع النووي سيتوجه مساء اليوم إلى موسكو بأمر من رئيس الوزراء بالوكالة إيهود أولمرت لبحث البرنامج النووي الإيراني.
 
وأوضح المسؤول في رئاسة الحكومة أن "الزيارة قررها قبل شهرين رئيس الوزراء أرييل شارون وتهدف إلى تبادل وجهات النظر والمعلومات حول مدى تقدم البرنامج النووي الإيراني".
  
وأضاف أن "زيارة العمل" هذه تقررت بعد زيارة قام بها إلى واشنطن منذ شهرين الوزير بدون حقيبة تساحي هانغبي الذي كلف تحريك الحوار الإستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة.
 
وأكد المسؤول نفسه أن روسيا تلعب دورا أساسيا في هذا الملف "بما أنها تواصل بناء مفاعل نووي في إيران وتتعاون مع هذا البلد لتطوير صواريخ بعيدة المدى وتمده بأسلحة تقليدية".
  
وأوضح المسؤول أن إسرائيل تؤيد فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية على إيران إذا واصلت أبحاث برنامجها النووي رغم الضغوط الدبلوماسية الدولية.
 
"
المجتمعون في لندن فشلوا في التوصل إلى اتفاق تام بشأن التعامل مع ملف طهران النووي
"
تحرك دولي

ويتزامن التحرك الإسرائيلي مع تحركات دولية في هذا الإطار, حيث عقد مسؤولون أوروبيون وروس وصينيون وأميركيون في لندن أمس اجتماعا لبحث التعامل مع إيران، ولكن دون التوصل إلى اتفاق تام.
 
وقال جيرنوت أيرلر نائب وزير الخارجية الألماني اليوم في حديث للتلفزيون الألماني إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع طارئ للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا يوم الثاني من فبراير/شباط القادم. 
 
ولكنه أوضح أنه لا تزال هناك خلافات بين الدول التي التقت في لندن بخصوص فحوى قرار يحيل ملف إيران إلى مجلس الأمن الدولي وبخصوص الهدف المرجو من مثل هذا القرار.
 
وأشار إلى أن السعي لحل دبلوماسي للأزمة ما زال مهما، وأكد أن "الدول الغربية والأوروبيين على استعداد لاستئناف المباحثات في أي وقت لكن إذا وفت إيران بتعهداتها".

الترويكا تعد مسودة توصي بإحالة ملف إيران لمجلس الأمن (الأوروبية-أرشيف)

الترويكا الأوروبية

وكان وزراء خارجية الولايات المتحدة ودول الترويكا الأوروبية قد دعوا أمس كل على حدة مجلس محافظي الوكالة الذرية إلى عقد اجتماع استثنائي بغية رفع ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وأشار متحدث باسم الخارجية البريطانية إلى أن دول الترويكا الأوروبية (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) بدأت إعداد مسودة قرار للوكالة يوصي بإحالة الملف إلى مجلس الأمن.
 
ولم يوضح المتحدث ما إذا كانت روسيا والصين ستدعمان خيار الإحالة أم لا، لكنه أشار إلى أن المحادثات بين جميع الأطراف مستمرة.

في سياق متصل أعرب مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أمس عن ثقته بأن موسكو وبكين ستدعمان مساعي الاتحاد لإحالة الملف الإيراني.
 
في هذه الأثناء قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موقف بلاده من الملف النووي الإيراني بات قريبا من مواقف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، لكنه شدد على ضرورة أن يعالج هذا الملف دون أي خطوات "مفاجئة وخاطئة".
 
وطالب بوتين في مؤتمر صحفي عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب لقائهما في موسكو بتوخي الحذر أثناء معالجة هذا الموضوع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة