انفجار قنبلة وسط أثينا دون وقوع ضحايا   
الثلاثاء 12/2/1437 هـ - الموافق 24/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:01 (مكة المكرمة)، 16:01 (غرينتش)

أعلن مصدر في الشرطة اليونانية أن قنبلة انفجرت في وقت مبكر اليوم الثلاثاء في أثينا أمام مكاتب اتحاد مؤسسات صناعة يونانية، مما أدى إلى إلحاق أضرار بالغة بالسفارة القبرصية القريبة من المكان، دون وقوع ضحايا.

واستبعد المصدر أي علاقة للانفجار بعمل "جهادي"، لافتا إلى أن الاعتداء يحمل بصمات إحدى المجموعات اليسارية اليونانية المتشددة.

وبحسب معلومات صحفية، فإن القنبلة القوية -التي انفجرت بجهاز توقيت- وضعت في حقيبة أمام مكاتب الاتحاد الواقعة في ساحة وسط أثينا، بينما أكدت السلطات اليونانية أنها عززت الإجراءات الأمنية في عدد من المواقع، التي قد تكون أهدافا محتملة بعد اعتداءات باريس.

وقال مسؤول بالشرطة إن شخصا مجهولا اتصل هاتفيا بصحيفة محذرا من الانفجار قبل وقوعه بنحو نصف ساعة، ولم تتبن أي جهة الانفجار.

وأظهرت صور التلفزيون نوافذ محطمة في المبنى الواقع قبالة أحد أكبر فنادق العاصمة أثينا وإلى جانب سفارة قبرص، وقالت الشرطة في بيان إن محطة للوقود مقابل الموقع أصيبت بأضرار.

وقال مسؤول شرطة إن التسجيلات المصورة لكاميرات المراقبة في مبنى قريب، أظهرت شخصين يرتديان ملابس سوداء ويفران من المكان بسرعة كبيرة بدراجة نارية.

من جهته، قال السفير القبرصي لدى أثينا إن "سفارتنا تحملت تأثير الانفجار بالكامل، ووقعت أضرار لا تحصى بالداخل من الطابق الارضي وحتى الطابق السادس"، كما لحقت أضرار بأربعة مبان أخرى.

ويأتي هذا الهجوم بعد إلقاء زجاجة حارقة على منزل وزير التنسيق الحكومي أليكوس فلامبوراريس المقرب من رئيس الحكومة ألكسيس تسيبراس.

وتصاعدت الهجمات بقنابل بدائية وحرائق عمد في اليونان منذ عام 2010، عندما تبنت البلاد لأول مرة إجراءات تقشف لا تحظى بقبول شعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة