قتلى بتفجير استهدف موكب وزير صومالي   
الأحد 1434/6/25 هـ - الموافق 5/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)

سقط عدد من القتلى والجرحى في انفجار سيارة مفخخة استهدف موكب وزير الداخلية الصومالي وسط العاصمة مقديشو صباح اليوم.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني صومالي قوله إن 11 قتيلا سقطوا جراء انفجار ضخم استعملت فيه سيارة معبأة بالمواد المتفجرة ووقع في نقطة مرورية مزحمة. ووفق ذات المصدر فإن ركاب السيارة الحكومية المستهدفة لم يصابوا في الهجوم.

وأفاد مراسل الجزيرة نت بمقديشو قاسم سهل أن الانفجار استهدف موكب وزير الداخلية عبد الكريم حسين غوليد بمنطقة الكيلو 4 وسط المدينة. وتفيد الأنباء أن الوزير لم يكن في سيارته.

مدينة إستراتيجية
وفي تطورات أخرى، نقل مراسل الجزيرة نت بكيسمايو عبد الرحمن سهل عن مسؤول حكومي أن الجيش الصومالي استعاد سيطرته على مدينة تييغلو بولاية بكول إثر اشتباكات مسلحة استمرت ثلاث ساعات، إلا أن المكتب الإعلامي التابع لحركة الشباب المجاهدين نفى سقوط المدينة تحت قبضة القوات الصومالية.

وتحدث شهود عيان للجزيرة نت عن انتشار مجموعات مسلحة موالية للحكومة بولاية بكول مهمتها استهداف مواقع حركة الشباب المجاهدين المنتشرة بالولاية.

وتعد تييغلو من أهم المعاقل الإستراتيجية التي لا تزال حركة الشباب المجاهدين تحتفظ بها رغم تعرضها لحملة عسكرية واسعة النطاق منذ منتصف 2011.

وقد انسحب مقاتلو الحركة من مدن وبلدات إستراتيجية بالمدينة التي تربط بين منطقتي باي وبكول، وهيران حيث تتمركز القوات الجيبوتية العاملة في إطار قوات حفظ السلام الأفريقية بمدينة بلدوين حاضرة ولاية هيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة