واشنطن تطالب أوكرانيا بإجراء إصلاحات للانضمام للناتو   
الأحد 1423/3/22 هـ - الموافق 2/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد الموفد الأميركي إلى أوكرانيا كارلوس باسكوال أن على كييف أن تتبع كلماتها بإصلاحات سياسية واقتصادية ملموسة إذا أرادت أن تحقق رغبتها في الانضمام لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال باسكوال إن علاقات روسيا الجديدة مع الحلف يمكن أن تسهم بتعزيز التقارب بين كييف والناتو، في إشارة إلى إنشاء المجلس الأمني المشترك بين موسكو وحلف الأطلسي أثناء انعقاد قمة الحلف وروسيا في إيطاليا الشهر الماضي.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن المسؤول الأميركي قوله في مؤتمر صحفي عقد بمدينة سمفيروبول عاصمة شبه جزيرة كريما الأوكرانية، إن هذا التطور يبطل الحجج القائلة إن انضمام كييف للناتو سيوتر علاقاتها مع روسيا. وشدد على ضرورة أن يترافق تقديم أوكرانيا طلبها للانضمام إلى الناتو مع إجراء إصلاحات عسكرية وسياسية واقتصادية على أرض الواقع.

وكان باسكوال قد رحب الأسبوع الماضي بإعلان كييف عزمها تقديم طلب رسمي للانضمام إلى الحلف أثناء الزيارة المقرر أن يقوم بها الأمين العام للحلف الأطلسي جورج روبرتسون للعاصمة الأوكرانية بداية يوليو/ تموز القادم.

يشار إلى أن تسع دول ترشحت رسميا للانضمام إلى الحلف هي دول البلطيق الثلاث (ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا) وسلوفاكيا وسلوفينيا وبلغاريا ورومانيا وألبانيا ومقدونيا. وسيكون على الحلف أن يقرر في قمته المنعقدة في براغ في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم دعوة عدد من هذه الدول إلى الانضمام إليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة