استشهاد فتى فلسطيني بالضفة   
الجمعة 1431/6/1 هـ - الموافق 14/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)
القضاء الإسرائيلي يعتبر اعتداءات المستوطنين "دفاعا شرعيا عن النفس" (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر أمنية فلسطينية إن فلسطينيا في 14 من عمره استشهد إثر إصابته برصاص مستوطن إسرائيلي مساء أمس الخميس بالضفة الغربية.
 
وأضافت المصادر أن الفلسطيني قتل في قرية المزرعة الشرقية قرب رام الله على يد مستوطن بعد رشق سيارته بالحجارة, لكن ناشطين قالوا إن القتيل لم يكن ضمن الشبان الذين رشقوا المستوطنين.
 
وعثر على جثة الفلسطيني الذي أصيب برصاصة في الظهر بعد ساعات من إصابته في مكان الحاث.
 
وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها فتحت تحقيقا في الحادث، مضيفة أن ملابساته لم تتضح بعد, فيما نفى الجيش الإسرائيلي علاقته به.
 
يذكر أن حوادث إطلاق المستوطنين الإسرائيليين النار على الفلسطينيين لا تنتهي عادة بالإدانة, بل يعتبرها القضاء الإسرائيلي "دفاعا شرعيا عن النفس".
 
ويعيش حوالي 500 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة والمناطق القريبة من القدس التي ضمتها إسرائيل بعد حرب 67.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة