تحذير من زيادة الحاخامات المزيفين في إسرائيل   
الاثنين 1422/5/17 هـ - الموافق 6/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاخام إسرائيلي
قال أحد الحاخامات اليهود البارزين إن عدد الحاخامات المزيفين الذين يزعمون قدرتهم على إشفاء المرضى وقراءة المستقبل وعمل التعويذات قد ازداد بشكل كبير في السنوات الأخيرة, ودعا الإسرائيليين إلى توخي الحذر منهم.

وقال حاخام إسرائيل الأكبر إلياهو كاكشي دورون الذي يمثل اليهود الشرقيين (السفارديم) إن هؤلاء الحاخامات المزيفين يلجؤون غالبا للنصب والاحتيال مستغلين سذاجة اليهود البسطاء.

ونسبت الإذاعة الإسرائيلية لدورون قوله إن من الطبيعي أن يلجأ الناس لرجال الدين عند الحاجة، لكن من الضروري التأكد من أن هؤلاء يمتلكون المؤهلات المطلوبة.

وركز دورون تحذيره على النساء الساذجات اللواتي يتعرضن لمخاطر الإساءة الجسدية من قبل هؤلاء الحاخامات المزيفين أثناء طلبهن المساعدة للارتباط بزوج أو إنجاب أطفال.

وأشار إلى أنه بمقتضى العقيدة اليهودية لا أحد يستطيع التنبؤ بالمستقبل سوى الأنبياء، واصفا أولئك الذين يزعمون أنهم قادرون على خلق المعجزات بالمحتالين والكفار.

وكانت الصحف الإسرائيلية قد أفادت بوجود مجموعة من صانعي المعجزات في المناطق الفقيرة جنوبي إسرائيل والذين يجنون أموالا طائلة مقابل الخدمات التي يقدمونها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة