حملة لزراعة 15 مليون شجرة بالعراق خلال عام   
الجمعة 1429/6/3 هـ - الموافق 6/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)
ندوة في بلدية الموصل لشرح أهداف حملة التشجير (الجزيرة نت)

أنور النوري-الموصل
 
طالت الحروب نخيل العراق كما طالت أهله، وفقد هذا البلد الملايين من أبنائه كما فقد الملايين من نخيله في الوسط والجنوب جراء الحروب الأخيرة، ولأنه أرض السواد وبلد النخيل يستعد اليوم لإطلاق حملة لغرس شجيرات وفسائل لعلها ترى النور في بلد أنهكته الحروب.
حملة لزراعة الأشجار
فقد أطلقت وزارة البلديات والأشغال العامة حملة لزراعة الأشجار للفترة من 5 يونيو/ حزيران 2008 حتى نفس التاريخ من السنة القادمة بمناسبة يوم البيئة العالمي، لتنفيذ أكبر مشروع وطني يتمثل بزراعة 15 مليون شجرة بكافة أنحاء البلاد.
 
تعمل الوزارة بمشاركة وزارة الزراعة والوزارات الأخرى على تحقيق أهداف عدة منها تجميل المدن وتحسين البيئة وتوسيع المساحات الخضراء وتقديم الخدمات الترفيهية للمواطنين، فضلا عن إشاعة الثقافة بين المواطنين لتأكيد أهمية الشجرة في تحسين البيئة وجمالية المدن.
 
ومن أهم الشعارات العامة التي رفعتها الحملة: المساهمة في زراعة الأشجار دليل على المواطنة الحقيقية، الشجرة بوابة العطاء لإعادة العراق أجمل وأروع، زراعة الأشجار تعني بيئة نظيفة، عراق جميل.. شعب حضاري أصيل.
 
أما الشعارات التي وجهت مباشرة للمواطن أو المواطنة: مساهمتك في المشروع مسؤولية وطنية أنت جدير بها لتجميل العراق وإعادة حيويته، يد بيد لجعل العراق مساحة خضراء.
 
الأنواع المزروعة وأهميتها
أنواع النباتات التي ستزرع بهذه الحملة هي السدر والزيتون واليوكالبتوس والسرو الأفقي والعمودي والصنوبر والعفص ونخيل الزينة والنخيل، وغيرها من الشجيرات التي تلائم المناخ في العراق.
 
وعن أهمية زراعة هذه الأصناف تحدث د. مظفر الموصلي الأستاذ بكلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل للجزيرة نت قائلا "هذه الشجيرات والفسائل تعمل على تلطيف المناخ فضلا عن تثبيت التربة لاسيما المزيجية التي تتصف بها بعض مناطق مدينة الموصل وعملها كمصدات للرياح، حيث تأثرت المدينة بالعواصف الترابية في الآونة الأخيرة".
 
ودعا الموصلي القائمين على هذه الحملة إلى أن يلتفتوا إلى غابات المدينة التي تأثرت كثيرا عبر قطع الأشجار من قبل المواطنين لاستخدامها كوقود أثناء الأزمات الحادة والمتكررة لاسيما في الشتاء القارس.

بشير: نهدف لزراعة أكثر من مليون شجرة بأرجاء الموصل (الجزيرة نت)
ندوة في الموصل
وفي تصريح لمدير قسم البيئة ببلدية نينوى صديق بشير للجزيرة نت خلال ندوة صحفية أقامتها بلدية الموصل، قال "ما نركز عليه في هذه الحملة هي المناطق الخالية من الأشجار والساحات الترابية داخل المدينة لجعلها مناطق خضراء".
 
وحسب بشير سيتم التركيز على مدخل المدينة من جهة بغداد، فضلا عن حملة توعية إلى المدارس والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني وعموم المواطنين للمساهمة في هذه الحملة، وسيتم تسيير مفارز خاصة لمنع الرعي داخل المدينة.
 
وأضاف مدير قسم البيئة أن الحملة تهدف إلى زراعة أكثر من مليون شجرة في أرجاء الموصل، والهدف الأساسي أن تشمل الحملة الأقضية والنواحي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة