ردة فعل إسرائيل على حزب الله مغامرة بأمنها   
الأحد 1427/6/20 هـ - الموافق 16/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:57 (مكة المكرمة)، 6:57 (غرينتش)

تمحور اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأحد حول التصعيد الإسرائيلي في لبنان فاعتبرت إحداها أنه سيضر بالأمن الإسرائيلي, وأكدت أخرى أن اللبنانيين إن كانوا لا يحبون حزب الله فإنهم يبغضون إسرائيل، ونبهت ثالثة إلى أن خطة خارطة الطريق للسلام تؤدي إلى لاشيء.

"
ما دامت السياسات الإسرائيلية تساهم كلها في تصعيد صراع الشرق الأوسط, فإن المنظمات المتطرفة ستظل تتخذ من تراجيديا الفلسطينيين ذريعة لتحقيق أهدافها
"
سيغمان/أوبزورفر
عواقب كارثية
كتب البروفيسور هنري سيغمان الأستاذ الزائر في كلية سير جوزيف هاتونغ بلندن والمدير السابق لكونغرس اليهود الأميركيين تعليقا في صحيفة أوبزيرفر قال فيه إنه رغم دروس الماضي المريرة, فإن الزعماء السياسيين والعسكريين الإسرائيليين لا يزالون مدمنين على الفكرة القائلة بأن أي تصرف يقومون به لهم الحق في الإفراط فيه, لحد خسارتهم أي تأييد دولي كانوا يتمتعون به قبل القيام بردة فعلهم.

وأضاف سيغمان أن ردة الفعل الإسرائيلية الحالية في غزة ولبنان قد تقوض أمن إسرائيل وتؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة كلها.

وختم بالقول إن حزب الله لم يكن ليهاجم إسرائيل لو لم تقم هذه الأخيرة بمهاجمة المدنيين في غزة.

وأشار إلى أنه ما دامت السياسات الإسرائيلية تساهم كلها في تصعيد هذا الصراع, فإن المنظمات المتطرفة ستظل تتخذ من تراجيديا الفلسطينيين ذريعة لتحقيق أهدافها.

وتحت عنوان "في حالة الحرب أولمرت مبتدئ خطير" أكد كون كيفلين في صحيفة صنداي تلغراف رأي سيغمان قائلا بأن على رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أن يفكر مليا فيما إذا كان اختطاف جنديين إسرائيليين جديرا بكل هذا التصعيد الذي قد تنجم عنه عواقب ليست وخيمة على إسرائيل فحسب، بل على العالم أجمع.

أشهر من التحضير
تحت عنوان "ردة حزب الله تكشف عن أشهر من التخطيط" قال روبرت فيسك في صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي إنه إذا كان اللبنانيون لا يحبون حزب الله فإنهم من دون شك- يمقتون الإسرائيليين".

وتحدث الكاتب في البداية عن مجزرة مروحين وأن إسرائيل بقتلها 20 مدنيا في تلك العملية -تسعة منهم أطفال- تخلصت من هدف "إرهابي" آخر.

وأضاف أن أهدافها "الإرهابية" الأخرى شملت أمس محطة وقود في البقاع وعددا آخر من السدود لقطع السبل القليلة المؤدية إلى دمشق.

واعتبر فيسك أن لبنان يدفع الآن ثمن الصراع بين حزب الله وإسرائيل, مشيرا إلى أن تطور الأمور يدل بما لا يدع مجالا للشك على أن حزب الله عمل حساباته قبل أن يقدم على عبور الحدود وأسر الجنديين الإسرائيليين.

وتحت عنوان "خارطة الطريق إلى اللاشيء" تناولت صحيفة صنداي تايمز في افتتاحيتها التصعيد الإسرائيلي, محذرة من أن اقتراب إسرائيل في قصفها أمس من سوريا يعتبر مجازفة خطيرة حيث يمكن أن ترد سوريا على أي هجوم يستهدف أراضيها, ما قد يفتح الباب واسعا أمام صراع قد يشمل المنطقة بأكملها.

وأشارت الصحيفة إلى أن "خطة خارطة الطريق" التي كان يفترض أن تنتهي بإنشاء دولة فلسطينية بحلول 2005 لم تمت بعد.

وحثت على إعادة الحياة إلى هذه الخطة, مشيرة إلى أن فرص النجاح في تحقيق حل دائم لهذه الصراعات يبدو الآن أبعد من أي وقت مضى.

"
أزمة لبنان اختطفت أجندة اجتماع الثماني وقوضت بشكل كبير فرص الولايات المتحدة في تأمين إجماع دولي بشأن كيفية التعامل مع إيران
"
صنداي تلغراف

خلاف بوش وبوتين
قالت صحيفة فايننشال تايمز إن الولايات المتحدة وروسيا فشلتا أمس في الاتفاق بشأن أفضل السبل لإنهاء التصعيد الحالي في الشرق الأوسط رغم تأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن البلدين لا يزالان "شريكين يعول كل منهما على الآخر ويتبادلان المصالح".

وذهبت صنداي تلغراف إلى أبعد من ذلك فقالت إن انتقاد بوتين لإسرائيل يمهد الطريق لخلاف مع الولايات المتحدة سيلقي بظلاله على اجتماع الثماني.

وأكدت الصحيفة أن أزمة لبنان كانت قد اختطفت أجندة هذا الاجتماع وقوضت بشكل كبير فرص الولايات المتحدة في تأمين إجماع دولي بشأن كيفية التعامل مع إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة