شوماخر: والدتي كانت ستحب أن أشارك في سباق سان مارينو   
الاثنين 1424/2/19 هـ - الموافق 21/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شوماخر حزين لفقدان والدته(الفرنسية)

قال سائق فيراري الألماني مايكل شوماخر (بطل العالم خمس مرات) بعد فوزه بسباق جائزة سان مارينو الكبرى (الجولة الرابعة من بطولة العالم لسيارات الفورمولا واحد) أمس الأحد بعد ساعات من وفاة والدته والحزن يغالبه إن مشاركته في سباق جائزة سان مارينو الذي أحرزه مايكل على حلبة إيمولا كانت ستكون رغبة والدته لو كانت حية.

ونقلت زابينه كيم المتحدثة باسم شوماخر قوله "كانت أمي تحب أن ترانا في مضمار السباق وكانت تحب أن ترانا داخل السيارة في كيربن وكانت تحب أن ترانا نتسابق".

وأضاف شوماخر "لقد ساندنا (أنا وشقيقي رالف) أبوانا بكل ما يقدران عليه، أنا متأكد أن أمي كانت تود مشاهدتنا نشارك في السباق".

وتوفيت إليزابيث شوماخر (55 عاما) في المستشفى بكولونيا صباح أمس الأحد بعد أن دخلت في غيبوبة منذ الأسبوع الماضي. وكان مايكل ورالف قد سافرا إلى كولونيا لزيارة والدتهما بعد تصدرهما تصفيات السباق السبت ثم عادا في وقت متأخر من مساء السبت إلى إيمولا للمشاركة في السباق أمس الأحد.
اليزابيث شوماخر تقوم ببيع المنتجات في إحدى المحلات التجارية الخاصة (الفرنسية)

وقال شوماخر "كل من في الفريق سواء كان رئيس الفريق أو الفنيين أو الطاهي ساندوني في هذا اليوم المروع، أفادتني مساندتهم كثيرا".

وصعد شوماخر لمنصة تسليم الجوائز بعد فوزه بالسباق وهو يضع على ذراعه شارة سوداء ولم يفتح زجاجة الشمبانيا كما يفعل دائما الفائز بسباقات الفورمولا واحد كما أعفي شوماخر من حضور المؤتمر الصحفي الذي يعقد بعد السباق.
من جهة أخرى، قدم البريطاني ديفد كولتهارد سائق ماكلارين مرسيدس الذي فاز بالمركز الخامس في السباق تعازيه قائلا "تخيل نفسك في مثل هذا الموقف وكل ما يمكنك قوله هو أنك تعتقد أن والدتك أو والدك كان سيحب أن تفعل ذلك لأنه يساندك دائما".

وأضاف كولتهارد قائلا "بالتأكيد كان الموقف صعبا بالنسبة لمايكل ورالف، أقدر مشاركتهما في السباق وتأديتهما لواجبهما".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة