احتجاجات بتركيا على فريق إسرائيلي   
السبت 1431/8/13 هـ - الموافق 24/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

المحتجون حملوا أعلام فلسطين وصورة أصغر تركي قتله الإسرائيليون على متن مرمرة (الفرنسية)

تظاهر عشرات الأتراك واشتبكوا مع الشرطة في العاصمة أنقرة قرب مكان كان فريق إسرائيل يلعب فيه مع فريق صربيا في إطار بطولة أوروبية لكرة الطائرة.

وحمل المتظاهرون صورا لفرقان دوغان الذي كان أصغر تسعة متضامنين أتراك مع أهل غزة قتلتهم إسرائيل يوم 31 مايو/أيار الماضي عندما أغارت على سفينة "مافي مرمرة" التركية التي كانت ضمن أسطول من السفن كان يحمل مساعدات لسكان قطاع غزة.

وحمل المحتجون الأعلام الفلسطينية ولوحوا بها في وجه رجال الشرطة الذين كانوا يحرسون المكان الذي أجريت فيه المباراة السبت.

مطالبة بطرد الفريق
وعمد بعض المحتجين إلى التكبير، في حين ردد آخرون عبارات من قبيل "مافي مرمرة هي شرفنا" "هنا تركيا وليس إسرائيل".

وقال متحدث باسم المحتجين إنهم كانوا يتوقعون أن تلغي تركيا مباريات إسرائيل وتطرد فريقها في ظل ما تشهده علاقات البلدين من تأزم.

وأضاف أيهان ألتنتاس في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية أن هدف المنافسات الرياضية تعزيز الصداقة بين البلدين, و"ليس لدينا أية صداقة مع إسرائيل ولا يمكننا أن نقبل قدوم مثل هؤلاء الناس إلى تركيا".

وشددت تركيا من إجراءاتها الأمنية الخاصة بالفريق الإسرائيلي الذي يشارك في الدوري الأوروبي لكرة الطائرة النسوية.

كما ذكرت وكالة الأناضول التركية أن عددا من عملاء جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الداخلي يرافقون فريق بلادهم المذكور.

ولم يسمح للمتفرجين بحضور هذه المباريات التي انهزم فيها الفريق الإسرائيلي أمام نظيره الصربي بثلاثة أشواط لصفر.

وكان فريق كرة سلة إسرائيلي قد تعرض للقذف بالحجارة في فبراير/شباط الماضي، مما أجبره على الفرار من الساحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة