إطلاق برنامج لكشف تزوير الصور   
الأحد 1433/11/8 هـ - الموافق 23/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)
البرنامج مفيد للمؤسسات الإعلامية ودوائر الشرطة والتأمين لاكتشاف التلاعب في الصور

أطلقت شركة "فور آند سكس تكنولوجيز" برنامج "فور ماتش" لكشف تزوير الصور الرقمية ذات الامتداد "JPEG"، وتحديد هل كانت أصلية جاءت مباشرة من كاميرا رقمية أم أنه جرى تعديلها.

يعمل البرنامج -الذي يعد أول منتجات الشركة- أداة توسعة ضمن برنامج فوتوشوب، فيقدم فورا تحليلا دقيقا لأي صورة التقطت بكاميرا رقمية ويكشف أي تعديل طرأ عليها، معتمدا على قاعدة بيانات ضخمة تضم 70 ألف "بصمة رقمية" لآلاف الكاميرات والأجهزة المحمولة المزودة بكاميرا، فضلا عن "توقيع" آلاف برامج الصور.

وبمجرد تحليل أي صورة يقدم البرنامج اسم الكاميرا التي التقطت الصورة بها ليقارنها مع بصمة تلك الكاميرا والصورة المطلوبة لكشف التعديلات إن وجدت.

وللتوضيح أكثر فإنه إذا تم تعديل صورة وأعيد حفظها ضمن برنامج تحرير صور فإن ذلك البرنامج سيترك توقيعه على الصورة بدلا من التوقيع الأصلي للكاميرا التي التقطت بها، وبالتالي يمكن معرفة إن كانت الصورة هي نتاج برنامج لتحرير صور أم أنها جاءت مباشرة من الكاميرا.

ويعد البرنامج وسيلة هامة لدوائر الشرطة والقانون والتأمين، كما يجنب وسائل الإعلام كمائن يمكن أن تقع فيها عند اعتماد صور من مصادر الإنترنت والشبكات الاجتماعية وغيرها، فهو لا يكتفي بنتائج عامة بل يقدم الأجزاء المشتبه في تعديلها في كل صورة ويحدد مواضع الشبهات فيها. 
 
ويعمل البرنامج مع آخر إصدارين من فوتوشوب وهما الإصدارين الإبداعيين "CS5" و "CS6"، ويباع بـ890 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة