تونس تعيد لمصر ثلاث قطع أثرية   
الخميس 1431/1/22 هـ - الموافق 7/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)

زاهي حواس يسعى لاستعادة آثار خرجت
من مصر بطريقة غير شرعية (الفرنسية-أرشيف)
تعيد تونس إلى مصر ثلاث قطع أثرية سبق ضبطها في مطار قرطاج الدولي بتونس عام 2003 وترجع إلى عصر الخديوي إسماعيل الذي حكم مصر بين عامي 1863 و1879 وحفيده عباس حلمي الثاني الذي حكم بين عامي 1892 و1914.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمصر زاهي حواس إنه أوفد رئيس الإدارة المركزية لآثار العصر الحديث محمود عباس إلى تونس "لاستلام ثلاث من الآلات الطبوغرافية التي تستخدم في القياس وترجع إلى عصر أسرة محمد علي (1805-1952) وخرجت من البلاد بطريقة غير شرعية".

وأضاف حواس أن القطع الثلاث ستعود إلى القاهرة "بعد اتصالات مع الأشقاء التونسيين استمرت خمسة أعوام"، وأوضح أن إحدى القطع منقوش عليها "صنع تفتيش الطبيعيات بالقاهرة رقم 206" وتتضمن ثلاث آلات تصويب تحمل إشارات حول مصادر صنعه.

وأوضح أن الآلة الأولى عبارة عن منظار طوله 25 سم من المعدن الأصفر وتوجد داخل إطار خشبي مربع الشكل في حالة جيدة ومكتوب داخل البوصلة "صناعة بلبريك الأكبر بشارع منبرناس 81 باريس".

أما الآلة الثانية فهي عبارة عن منظار طوله 35 سم وقاعدته من المعدن الأصفر وبه نقش ويوجد أسفله ميزان مائي مهشم الزجاج.

أما الآلة الثالثة فهي عبارة عن منظار من المعدن الأصفر طوله 50 سم مثبت على قاعدة بداخلها بوصلة قطرها 10 سم ويحمل عمودا نحاسيا من جزأين على شكل حرف "تي" وعليه نقش محفور باللغة الإنجليزية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة