الألمان يحيون عشرينية وحدتهم   
الأحد 1430/11/21 هـ - الموافق 8/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

يحتفل الألمان بمرور 20 عاما على سقوط سور برلين الذي كان يفصل شطري ألمانيا.

وتجمع أمس السبت عشرات الآلاف بالقرب من موقع تقسيم مدينة برلين بين البرلمان وميدان بوتسدام وساهم الجميع في وضع الأحجار الرمزية للسور، والتي سيتم إسقاطها غدا للتذكير بهذه المناسبة التي مهدت الطريق أمام عودة الوحدة الألمانية.
 
وحرص العديد من السائحين على أخذ صورة تذكارية أمام بقايا الجدار، بينما ينهمك فنانون تشكيليون على تحويل الجدار إلى معرض فني في الهواء الطلق هو الأكبر من نوعه في العالم.
 
ووصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ذكرى التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1989 بأنها "أسعد يوم في التاريخ الألماني الحديث".
 
ومن المقرر أن تستقبل ميركل اليوم الأحد الرئيس السوفياتي الأسبق ميخائيل غورباتشوف الذي ساهمت سياسته بقدر كبير في تحقيق الوحدة الألمانية. 
 
وينتظر أن تبلغ الاحتفالات ذروتها غدا الاثنين بحضور زعماء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي والرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.
 
وبينما يحتفل الألمان بهذه المناسبة أشارت دراسة إلى أن نحو 1.3 تريليون يورو تم تحويلها من الغرب لإعادة بناء الشرق وفق ما نقلته صحيفة ويلت أم سونتاغ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة