حال لغة الضاد تحت مجهر المؤتمر الـ82 لمجمع العربية   
الأحد 1437/6/12 هـ - الموافق 20/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:02 (مكة المكرمة)، 9:02 (غرينتش)
يبدأ مجمع اللغة العربية بالقاهرة مؤتمره السنوي غدا الاثنين 21 مارس/آذار ويستمر لمدة أسبوعين يناقش خلالهما "واقع اللغة العربية في المجتمعات العربية.. الأسباب والمواجهة" وذلك بمشاركة خبراء وأكاديميين عرب ومستشرقين.

وسيتم افتتاح المؤتمر بالمقر الجديد لاتحاد المجامع العربية بمدينة 6 أكتوبر، على أن تستمر الجلسات والفعاليات التالية بمقر المجمع في حي الزمالك.

ويتحدث في الجلسة الافتتاحية إلى جانب رئيس المجمع حسن الشافعي وأمينه العام فاروق شوشة، حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ضيف المؤتمر، الذي تحمل تكاليف بناء المقر الجديد لاتحاد المجامع العربية.

وستتوزع جلسات المؤتمر إلى جلسات مغلقة تُناقش فيها المصطلحات اللغوية الجديدة وأخرى علنية يقدم المشاركون خلالها أبحاثا ودراسات حول جوانب متعددة من واقع اللغة العربية سواء في المجال التعليمي أو الإعلامي.

ومن المواضيع الرئيسية التي سيبحثها المشاركون في المؤتمر تفاعل اللغة العربية مع الثورة الرقمية، وهيمنة ثقافة الصورة، ومنجزات جهود التعريب في المجالات العملية والتقنية، ودور التعليم في تعزيز مكانة لغة الضاد وحضورها في الحياة  اليومية للإنسان العربي عبر اللهجات.

كما يناقش المشاركون أشكال تأثر للغة العربية بالإعلام ومدى تأثير الإعلام في سلامتها ودور المجامع اللغوية في حماية لغة الضاد. ويختتم المؤتمر فعالياته في 4 أبريل/نيسان المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة