مصرع ثلاثة من الشيعة في باكستان   
الاثنين 26/11/1421 هـ - الموافق 19/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد ضحايا العنف الطائفي في باكستان (أرشيف)
لقي ثلاثة من المسلمين الشيعة في باكستان مصرعهم على يد مسلح مجهول أطلق النار عليهم أمس وسط إقليم البنجاب في حادث يأتي ضمن أعمال العنف الطائفي.

وقال مسؤول كبير في الشرطة إن البنجاب تعاني من أعمال العنف المستمرة بين المتشددين من السنة والشيعة. ووصف مقتل الشيعة الثلاثة في فيصل آباد بأنه مخطط له.

وكان المسلح قد أطلق النار على أحد الشيعة البارزين في المدينة ويدعى حسن رضا وشقيقه محمد وسائقهما فأرداهم قتلى. ويعتبر هذا الهجوم الثاني في البنجاب حيث سبقه مقتل أحد أعضاء حزب تحريكي جعفري الباكستاني في شوركوت. وجرح زعيم الحزب في المدينة سيد ألطاف حسين شاه في الهجوم.

ولقي مئات الأشخاص مصرعهم في أعمال العنف الطائفية التي تشهدها باكستان في السنوات الأخيرة. وكان الحاكم العسكري لباكستان تعهد أن يقضي على هذه الظاهرة، إلا أنها تصاعدت في الأشهر الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة