الحكومة المقالة تنفي علاقة المقاومة بصواريخ أطلقت من غزة   
الأحد 19/3/1430 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

إطلاق الصواريخ من غزة لم يتوقف حتى بعد الانسحاب الإسرائيلي (رويترز-أرشيف)

انتقدت الحكومة الفلسطينية المقالة الخميس إطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل واصفة هذا العمل بأنه لا علاقة له بفصائل المقاومة وتوعدت بملاحقة مطلقيها.

وفي موقف نادر تصدره الحكومة التي تهيمن عليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قالت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في تصريح صحفي مقتضب وزعته على الصحفيين "إن الصواريخ التي تطلق من غزة لا علاقة لفصائل المقاومة بها".

واعتبرت الداخلية المقالة أن هذه الصواريخ "تطلق في الوقت الخطأ"، مؤكدةً أن الأجهزة الأمنية تتابع من يقف خلفها دون أن تتحدث عن إلحاق أي عقاب به.

ولم يتم التوصل إلى تهدئة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل منذ انتهاء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 18 يناير/كانون الثاني.

وأطلقت عشرات الصواريخ الفلسطينية على تجمعات في جنوب إسرائيل أعلنت فصائل فلسطينية مسؤوليتها عنها وفي مقدمتها حركة الجهاد الإسلامي، ولكن بعض هذه الصواريخ أعلنت عنها كتائب حزب الله في فلسطين.

وتقول وزارة الداخلية في الحكومة المقالة إن هذه المجموعة "وهمية ولا علاقة للفصائل الفلسطينية المسلحة بها".

الدخان يتصاعد من منطقة قصفها الطيران الإسرائيلي بحجة وجود أنفاق فيها
(الفرنسية-أرشيف)
غارات

يأتي ذلك في وقت شنت فيه الطائرات الإسرائيلية صباح الخميس غارة على الحدود الفلسطينية المصرية مستهدفة منطقة الأنفاق.

وقال سكان محليون إن طائرات إسرائيلية أطلقت صاروخين على الأقل تجاه المنطقة الحدودية جنوب مدينة رفح (جنوب قطاع غزة) من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن طائرات إسرائيلية أغارت صباح الخميس على نفقين في جنوب قطاع غزة.

وقال إنه تمت إصابة الهدفين بدقة من دون أن يبلغ عن إصابة أحد بأذى.

وكان فلسطينيان أصيبا بجروح الأربعاء إثر إطلاق طائرات حربية إسرائيلية صاروخين على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر.

وأدى القصف إلى تضرر عدد من المنازل المجاورة جراء شظايا القصف.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الغارتين جاءتا ردا على استمرار إطلاق فصائل المقاومة الفلسطينية صواريخ محلية على جنوب إسرائيل.

وأضاف المصدر أن أربع قذائف صاروخية محلية أطلقت الثلاثاء من قطاع غزة تجاه مناطق إسرائيلية لكنها لم تخلف إصابات بشرية أو مادية.

وفي سياق آخر، أعلنت مصادر طبية فلسطينية الخميس وفاة ثلاثة مرضى فلسطينيين جراء منعهم من السفر لتلقي العلاج في الخارج بسبب الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.
 
وأوضحت المصادر أن من بين الضحايا الثلاث طفلين يبلغان أربع سنوات وسبع سنوات، كانا مصابين بمرض في القلب.

وأضافت أن المتوفاة الثالثة هي امرأة (71 عاما) من مدينة غزة كانت مصابة بورم خبيث في المعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة