حاكم قندهار يؤكد أن متوكل يتعاون مع المحققين   
الأحد 1422/11/28 هـ - الموافق 10/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد حاكم ولاية قندهار غل آغا خان أن وزير خارجية طالبان المعتقل حاليا وكيل أحمد متوكل يتعاون مع التحقيق ويأمل في الحصول على ثمن مقابل ذلك. في هذه الأثناء ذكر في كابل أن رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي سيقوم اليوم بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

فقد قال آغا للصحفيين لدى وصوله إلى مدينة كويتا الباكستانية مساء أمس لزيارة أسرته المقيمة هناك إن "متوكل يتعاون مع الحكومة المؤقتة، لقد قبل الوضع الجديد ويدعم العملية السياسية الجارية حاليا في أفغانستان".

غل آغا
وأضاف آغا أن السلطات الأفغانية ستأخذ في الاعتبار أنه إذا تعاون مع المحققين، فإن ذلك سيكون لصالحه حتما، من دون أن يذكر ما إذا كان التقى الوزير السابق أو كان على اتصال بالمحققين الأميركيين في قاعدة قندهار جنوبي شرقي أفغانستان.

وكان وزير الخارجية الأفغاني عبد الله عبد الله أعلن في مؤتمر صحفي أمس أن متوكل مجرم حرب، وأنه يجب أن يحاكم بتهمة "ارتكاب جرائم ضد البشرية في أفغانستان".

ويعتبر استسلام متوكل تطورا بارزا في الجهود الأميركية في أفغانستان الرامية إلى إلقاء القبض على مسؤولي حركة طالبان وقادة ومقاتلي تنظيم القاعدة. ويضيف المراقبون أن استسلام متوكل قد يسهل من تلك المهمة.

ويذكر أن متوكل كان من أبرز الشخصيات السياسية في حركة طالبان ويعد من أبرز مساعدي زعيم طالبان الملا محمد عمر، وهو أعلى مسؤول في الحركة يسلم نفسه حتى الآن للقوات الأميركية.

كرزاي يزور الإمارات
حامد كرزاي
من جهة أخرى ذكر في كابل أن رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي سيقوم اليوم بزيارة مدتها يوم واحد لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيزور كرزاي إمارة أبو ظبي وهي شريك تجاري مهم لأفغانستان وبها كثير من الأفغان الذين أقاموا مشروعات للاستيراد والتصدير.

وكانت الإمارات بالإضافة إلى السعودية وباكستان الدول الثلاث الوحيدة التي اعترفت بحكومة طالبان السابقة في أفغانستان.

وقام كرزاي بعدة زيارات للخارج منذ تعيينه رئيسا للحكومة الأفغانية المؤقتة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي مما أثار مخاوف داخل أفغانستان من أنه يقضي وقتا أكثر مما ينبغي خارج البلاد.

يشار إلى أن الإمارات أيدت الحملة التي قادتها واشنطن ضد ما يسمى بالإرهاب, وقطعت علاقاتها مع حكومة طالبان في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة