تجربة الجزيرة للتدريب الإعلامي بغزة والتغلب على الحصار   
الجمعة 1429/3/28 هـ - الموافق 4/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)
المنظمون وضيوف الشرف يتحدثون في احتفال ختام الدورات بغزة (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة
 
ضمن المساعي الحيثية لمساعدة الإعلاميين الفلسطينيين الذين حرمهم الحصار والإغلاق من تطوير قدراتهم المهنية في المراكز التدريبية في الخارج، اختتم مركز الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتدريب والتطوير التابع للهيئة الفلسطينية لحماية حقوق اللاجئين في غزة بالتعاون مع مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير سلسلة من الدورات التدريبية التي خصصت لهذا الشأن.
 
واحتفاء بنجاح تجربة مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير في التغلب على الحصار ومعيقات السفر، أقامت الهيئة الفلسطينية لحماية حقوق اللاجئين في غزة حفلا تخريجيا للإعلاميين الفلسطينيين الذين اجتازوا الدورات التدريبية في مركز الشيخ حمد في العام الأول من انطلاق التجربة في غزة.
 
حيث قال مدير الهيئة عادل الغول إن نجاح برنامج تدريب الإعلاميين الفلسطينيين في قطاع غزة بالتنسيق بين مركز الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتدريب والتطوير ومركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير في الدوحة، سيكون انطلاقا لتطبيق هذا النموذج في الضفة الغربية والقدس والأراضي المحتلة عام 1948 في العام الجاري والأعوام القادمة.
 
ثمانون خريجا
عادل الغول (الجزيرة نت)
وأضاف الغول أن مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير تمكن في عام من تنفيذ التجربة في غزة من تخريج 80 إعلاميا شاركوا في دورات إعلامية مهنية وعملية ونوعية متخصصة.
 
وذكر للجزيرة نت أن آلية استقدام مدربين فلسطينيين إلى غزة من حملة الجنسيات الأجنبية كان لها الأثر الأبرز في نجاح التجربة بنفس الكفاءة التي يتم فيها تدريب الإعلاميين في مقر مركز التدريب الإعلامي في الدوحة.
 
منسق الدورات الإعلامية بمركز الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتدريب والتطوير محمد ثابت قال إن الدورات الإعلامية ركزت على فنون التحرير الصحفي وتزويد العاملين في مجال العلاقات العامة بالمهارات الإعلامية، إضافة إلى إنتاج وإخراج الأفلام الوثائقية.
 
وأوضح للجزيرة نت أن برامج الدورات ومواد التدريب التي يزود بها المدربون والمتدربون تقدم بالتنسيق الكامل والمتواصل مع مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير في الدوحة، كما أن الخريجين يحصلون على شهاداتهم من مركز الجزيرة للتدريب.
 
من جانبه قال المدرب الإعلامي في مركز الجزيرة للتدريب محسن الإفرنجي إن الدورات الإعلامية التي يعقدها المركز في غزة تحمل مغزى سياسيا عنوانه كسر حالة الحصار المفروض علي غزة وتحدي الظروف القاهرة التي يعيشها إعلاميو القطاع.
 
مواكبة الجديد
فاطمة سحويل شاركت في إحدى دورات المركز (الجزيرة نت)
وأكد الإفرنجي للجزيرة نت أن الهدف من وراء عقد الدورات التدريبية التي يعقدها مركز التدريب الإعلامي التابع للجزيرة هو نقل ومواكبة كل ما هو جديد ومتعلق بالإعلام وتقليص الفجوة بين علم الإعلام النظري وممارسته على أرض الواقع.
 
بدورها أشادت الصحفية فاطمة سحويل، التي شاركت في إحدى دورات المركز، بالدور الذي لعبته دورة التحرير الصحفي التدريبية التي حصلت عليها في صقل الجانب المهني للعمل الصحفي بعيدا عن العشوائية.
 
واعتبرت في حديث للجزيرة نت أن السبيل الوحيد نحو تخريج كوادر إعلامية قادرة على نقل الحدث والخبر بالشفافية والمهنية دون التحيز لأي جهة أو طرف سياسي هو الدورات الإعلامية التي تساعد الصحفي على التميز بالمهنية العالية البعيدة عن التحيز والميول.
 
كما أثنى الإعلامي والمحلل السياسي طلال عوكل على الجهود التي يبذلها مركز الجزيرة في تأهيل الإعلاميين الفلسطينيين، وأوضح للجزيرة نت أن البنية التحتية للإعلام الفلسطيني بحاجة إلى إعادة بناء وتأهيل على أسس وأخلاقيات في الواقع والتي تختلف عن تلك الأسس والأبجديات التي نتناولها جامدة في الكتب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة