قبول استقالة وزيرة الصحة الكويتية   
الأحد 1428/8/13 هـ - الموافق 26/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:37 (مكة المكرمة)، 4:37 (غرينتش)

معصومة المبارك استقالت على خلفية حريق بمستشفى خلف قتيلين (رويترز)

كلفت الحكومة الكويتية وزير الإعلام عبد الله المحيلبي القيام بأعمال وزير الصحة بعد قبول استقالة وزيرة الصحة معصومة المبارك.

واستقالت المبارك وهي أول وزيرة كويتية والثالثة التي تستقيل من الحكومة الحالية، بعد حريق شب بمستشفى الجهراء الخميس، أسفر عن مقتل اثنين من المرضى وإصابة العشرات، كشفت التحقيقات عن وجود إهمال كبير في إجراءات الأمن والسلامة فيه.

ورحب نواب في البرلمان بالاستقالة التي قبلها الشيخ نواف الأحمد الصباح نائب الأمير وولي عهده، وقالوا إنهم يحملون الحكومة مسؤولية الحريق، مشيرين إلى وجوب تعيين وزير جديد ينتمي للقطاع الصحي.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مصدر حكومي قوله إن النائبين وليد الطبطبائي وفيصل المسلم سحبا طلبا تقدما به لاستجواب الوزيرة المستقيلة.

ومعصومة المبارك هي أول سيدة تتولى وزارة التخطيط والتنمية الإدارية في يونيو/حزيران 2005 بعد شهر من إقرار البرلمان قانونا يضمن الحقوق السياسية للنساء.

وعينت بعد ذلك وزيرة للاتصالات، قبل أن تعهد إليها وزارة الصحة في الحكومة التي شكلت في مارس/ آذار الماضي.

وهذه الاستقالة هي الثالثة داخل الحكومة الكويتية بعد استقالة وزيري النفط والمواصلات في يونيو الماضي، وتعكس الاستقالات التوتر بين السلطة التنفيذية ومجلس الأمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة