تقدم للقوات العراقية ببيجي وبدء عملية عسكرية جنوب كركوك   
السبت 1436/6/29 هـ - الموافق 18/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

قال مسؤولون أمنيون إن القوات العراقية استعادت السيطرة على معظم مصفاة بيجي النفطية من تنظيم الدولة الإسلامية، بينما بدأت قوات البشمركة ومليشيا الحشد الشعبي عملية لاستعادة السيطرة على ناحية بشير التركمانية جنوب كركوك الواقعة شمالي العراق.

ونقلت رويترز عن متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة، أن القوات العراقية استعادت السيطرة على مصفاة بيجي بالكامل قبيل منتصف نهار اليوم، لكن المسؤولين في
محافظة صلاح الدين التي توجد فيها المصفاة قالوا إن القتال ما زال مستمرا حول بعض المنشآت.

وتحدث مصدر في القيادة العسكرية لمحافظة صلاح الدين عن تواصل الاشتباكات اليوم، وأكد أن معارك تدور بين تنظيم الدولة من جهة والفرقة الذهبية بالجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي من جهة أخرى، في الأجزاء الجنوبية والغربية من مجمع المصفاة.

وكان المسلحون هاجموا المصفاة قبل أسبوع واقتحموا السياج الأمني المحيط بها وسيطروا على عدة منشآت من بينها صهاريج تخزين ومعهد فني ومنفذ توزيع.

وكانت مصفاة بيجي تنتج نحو 175 ألف برميل يوميا قبل إغلاقها في يونيو/حزيران عندما استولى عليها تنظيم الدولة. وتمكنت القوات العراقية من استعادتها من المسلحين في نوفمبر/تشرين الثاني لكنها فقدت السيطرة عليها مرة أخرى بعد ذلك.

قتلى بالرمادي
وفي الرمادي مركز محافظة الأنبار، قالت مصادر طبية في مستشفى المدينة إن تسعة أشخاص قُتلوا وأصيب 41 مدنيا خلال تَبادلٍ لقصف مدفعي ومواجهات بين تنظيم الدولة والقوات الحكومية، مستمرة منذ يومين.

وذكرت المصادر أن مستشفى الرمادي يعاني نقصا شديدا في الكوادر الطبية، بعد تركِ كثير من الأطباء والممرضين عملهم بسبب الاشتباكات.

قوات عراقية بإحدى مناطق الرمادي (أسوشيتد برس-أرشيف)

وفي محافظة الأنبار أيضا، قالت مصادر أمنية في ناحية البغدادي إن ثمانية من أفراد الجيش العراقي قُتلوا في قصف بالمدافع شنه تنظيم الدولة على مواقعهم غربي المدينة.

من جهتها، بثت وكالة أعماق الإخبارية المقربة من تنظيم الدولة صورا قالت إنها لسيطرة مقاتلي التنظيم على مواقع للجيش، على الطريق الواصل بين هيت وناحية البغدادي، ومنها حاجز الماجد عند المدخل الشرقي للناحية.

وقالت مصادر للجزيرة إن ثلاثة من مسلحي تنظيم الدولة قُتلوا، وأصيب ستة في قصف لطائرات لم تحدد هويتها في منطقة الجنابيين شمال شرقي الكرمة، إلى الغرب من العاصمة بغداد.

وأضافت المصادر أن مناطق ذراع دجلة والجنابيين والشويرتان شمال الكرمة تشهد اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة من جهة، وبين قوات حكومية مدعومة بمليشيات الحشد الشعبي من جهة أخرى.

عملية بكركوك
من جهة أخرى، تمكنت قوات البشمركة -بمساندة من مقاتلي الحشد الشعبي- من استعادة السيطرة على قرى "تل أحمد" و"عزيرية" ومنطقة "سكك حديد" من تنظيم الدولة، وذلك في عملية عسكرية بدأت صباح اليوم لاستعادة السيطرة على ناحية بشير التركمانية جنوب كركوك.

ونقلت وكالة الأناضول عن قائمقام قضاء داقوق، كاوة عبد الله، قوله إن عددا كبيرا من عناصر التنظيم قتلوا خلال الاشتباكات، وأكد أن المسلحين محاصرون بشكل كامل من قبل البشمركة وقوات الحشد.

وكانت قوات البشمركة والحشد الشعبي تمكنتا عبر عملية نفذتاها معًا في وقت سابق من استعادة السيطرة على ثلاثين قرية كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة، إلا أنها لم تتمكن من استعادة السيطرة على بلدة بشير التركمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة