إضراب عن الطعام لصحفيين مصريين   
السبت 1435/11/20 هـ - الموافق 13/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)

بدأ عدد من الصحفيين المصريين اليوم السبت إضرابا عن الطعام بمقر نقابة الصحفيين بوسط القاهرة تحت شعار "صحفيون ضد قانون التظاهر"، احتجاجا على القانون وللمطالبة بإلغائه والإفراج عن المعتقلين.

وأعلن الصحفيون في بيان أنه ستجري دراسة كل خطوات التصعيد ضد هذا القانون سواء بالاستمرار في الإضراب أو باتخاذ العديد من الخطوات التصعيدية الأخرى.

وكانت حملة "الحرية للجدعان" أكدت أن عدد المضربين عن الطعام بشكل كلي وجزئي داخل وخارج أماكن الاحتجاز بلغ 133 شخصا.

وقالت الناشطة مني سليم في تصريحات صحفية إن "المعتصمين سيشملون النقابيين (أعضاء النقابة) وغير النقابيين من الصحفيين حتى ينتشر نهج سياسي بمواجهة القانون عن طريق الإضراب عن الطعام".

ينص قانون التظاهر على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل للسجن والغرامة، كما يتيح لقوات الشرطة التدرج في استخدام القوة لفض المظاهرات المخالفة وهو ما يرفضه النشطاء

دعوة وتحرك
وجاء هذا الإضراب بالتزامن مع دعوة سبعة أحزاب مصرية إلى جعل اليوم السبت يوما لتصعيد حملة "الأمعاء الخاوية" الداعية لإطلاق سراح كل "معتقلي الرأي والمحبوسين على ذمة قانون التظاهر"، حسب بيان مشترك.

وقالت هذه الأحزاب في بيان، حصلت وكالة "الأناضول" على نسخة منه، "ندعو لإضراب رمزي عن الطعام السبت على مستوى الجمهورية في إطار حملة الأمعاء الخاوية لإطلاق سراح المحبوسين على ذمة قانون التظاهر".

والأحزاب الداعية هي: الدستور، والمصري الديمقراطي الاجتماعي، والكرامة، والتيار الشعبي (تحت التأسيس)، والتحالف الشعبي الاشتراكي، ومصر الحرية، والعيش والحرية (تحت التأسيس).

وأكد البيان على ضرورة تعديل قانون التظاهر الذي وصفوه بأنه "يخل بحقوق أساسية وردت في الدستور، ويناقض ما حققه الشعب المصري من إنجازات في أعقاب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011".

يشار إلى أن  قانون التظاهر، الصادر في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، يواجه انتقادات واسعة الذي يرى منتقدوه أنه يقيّد الحريات.

وينص القانون على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل للسجن والغرامة، كما يتيح لقوات الشرطة التدرج في استخدام القوة لفض المظاهرات المخالفة، وهو ما يرفضه النشطاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة